العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



ضيق التنفس
أعاني من ضيق في التنفس وسعال، وصوت صفير في الصدر

2015-12-13 01:02:24 | رقم الإستشارة: 2300526

د. عبد المحسن محمود

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 43846 | طباعة: 302 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 39 ]


السؤال
السلام عليكم

عندي مشكلة في الصدر، وهي: تنتابني عند الصباح والمساء، مع ضيق في التنفس وسعال وصوت صفير في الصدر.

وعند استمرار الكحة يأتيني صداع شديد، وهذه الحالة تأتي تقريباً في كل صباح ومساء، وعند بذل أي رياضة فيها جري.

علماً أني أعاني من حساسية الأنف منذ مدة طويلة، وأحياناً تأتيني دوخة.

أرجو الإفادة.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ شريف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الواضح أنك تعاني من حساسية بالأنف منذ مدة طويلة، وكذلك مؤخراً تعاني من حساسية بالصدر - فهما أبناء عمومة - لما تحس به من ضيق بالصدر وصفير وسعال، ويزيد من أعراض الحساسية تلك تعرضك لمهيجات الحساسية من أتربة وعطور وبخور ومبيدات حشرية، وكذلك الحشائش أو النرجيلة، فيجب البعد عن أي مهيجات تزيد من معاناتك.

إن أعراض حساسية الأنف تختلف اختلافاً جذرياً عن أعراض حساسية الصدر، فحساسية الأنف يكون معها رشح وعطاس وحكة وانسداد بالأنف، وقد تشمل الحكة العين والأذن والحلق من الداخل، وقد تسبب سعال لما تسببه من تهيج في نهاية الحلق والحنجرة فيما يشبه الشرقة، والتي يعقبها السعال.

أما حساسية الصدر فيكون معها صفير وتضييق بالصدر، وزيادة في البلغم، والذي يسد مجرى التنفس فيسبب ضيقاً وصعوبة في التنفس، وخاصة مع احتياج الجسم لكمية أكبر من الأكسجين، كما في حالات صعود الدرج أو التمرينات الرياضية والجري.

كذلك يكون هناك سعال للتخلص من هذا البلغم، وقد يلتبس الأمر على البعض في كونها حساسية صدر أم حساسية أنف إذا كان العرض الأساسي في حساسية الأنف هو انسداد الأنف، وما يترتب عليه من صعوبة في التنفس وقلة إمداد الجسم بالهواء والأكسجين اللازم، وخاصة في حالات الجري والرياضة والتي قد تشبه كثيراً أعراض حساسية الصدر، ووجود الأعراض الخاصة بكل قسم منهما كما أسلفنا سابقاً يفرق بينهما.

أما عن العلاج: فكما بينت آنفا هو البعد عن مهيجات الحساسية، مع حبوب مضادات الهيستامين مثل كلارا أو كلاريتين حبة كل مساء، وبخاخ رينوكورت للأنف مرتين يومياً في حالة حساسية الأنف، أو بخاخ فنتولين بالفم في حالة حساسية الصدر.

أما عن حدوث دوخة مع الحركة الفجائية للرأس فقد يحدث ذلك مع البعض دون وجود أمراض عضوية لتسبب ذلك، ويجب عليك تجنب حركات الرأس الفجائية السريعة.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

جزاك الله خير يادكتر

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة