الأربعاء 13 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




للرجل أن يجامع زوجته في قبلها من دبرها، ولا حرمة في ذلك

الأحد 21 ذو الحجة 1420 - 26-3-2000

رقم الفتوى: 3533
التصنيف: الاستمتاع وآدابه

 

[ قراءة: 36944 | طباعة: 306 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما حكم من أتى زوجته فى قبلها من دبرها؟ هل هو حلال؟ أم لا ؟
أرجو الإجابة لكثرة وجود مثل هذه الحالة بين الشباب المتزوج . وشكراً
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا حرج في مثل هذا الأمر قال تعالى: (نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم) [البقرة: 223] فعن جابر رضي الله عنه قال: كانت اليهود تقول: إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها كان الولد أحول فنزلت الآية: (نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم) زاد في رواية عن الزهري: إن شاء مجيبة وإن شاء غير مجيبة غير أن ذلك في صمام واحد" متفق عليه. فالمحرم هو إتيان المرأة في الدبر، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "ملعون من أتى امرأته في دبرها" رواه أحمد وأبو داود وهو صحيح. والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى

لا يوجد فتاوى ذات صلة