السبت 17 رجب 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الواجب تجاه أباطيل القنوات المشككة في الدين

الثلاثاء 27 ذو الحجة 1427 - 16-1-2007

رقم الفتوى: 80250
التصنيف: وسائل مرئية

 

[ قراءة: 2798 | طباعة: 229 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أشاهد قناة الحياة على القمر الأوربي وهي قناة مسيحية وبها برامج تطعن في الدين وتشكك فيه. بل وتشكك في رسالة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم والقرآن وهذه البرامج تستخدم أحاديث من السنة والقرآن.

والسؤال هو: ما مدى صحة هذه الادعاءات، ولماذا لا نرد عليهم ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن هذه القناة قناة خبيثة ويشرف عليها نصارى يسعون للتشكيك في الإسلام ويجمعون بعض ما يتوهمون تعارضه في نصوص الوحي.

وما يوردونه من الشبه كله أباطيل لا تنطلي إلا على الجهال.

والرد على ما يوردونه أمر واجب على علماء الأمة، ونحن قد أصدرنا عدة فتاوى في الرد على بعض ما سئلنا عنه من شبههم.

كما دعونا علماء الأمة للتصدي لهم والرد عليهم، ونبهنا إلى أن من لم يكن متمكنا من العلم الشرعي لا يسوغ له شرعا أن يطلع على مثل هذه القنوات الخبيثة، بل يتعين عليه تجنبها وشغل وقته بما يفيده من تعلم الوحي والقيام بعبادة الله تعالى، وراجع في بعض ما كتبناه في هذه القناة الفتاوى التالية أرقامها: 63819، 45226، 43475، 46644، 75780، 63031، 57436، 56322.  

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة