الأربعاء 11 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الصفرة قبل نزول الدم وبعده

الخميس 28 ربيع الأول 1440 - 6-12-2018

رقم الفتوى: 388051
التصنيف: أحكام الحائض

 

[ قراءة: 497 | طباعة: 2 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
الحيض عندي من ٦ إلى ٧ أيام دم، ولكن يسبق دورتي من ٤ إلى ٣ أيام إفرازات صفراء، وأيضًا ٣ أو ٤ أيام بعد الدورة إفرازات صفراء، وأنا لا أصوم ولا أصلي في وجود الإفرازات الصفراء، ولا أعلم ما حكم ذلك!
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد اختلف العلماء في حكم الصفرة والكدرة خلافًا كبيرًا، وقد ذكرنا طرفًا من أقوالهم في الفتوى رقم: 117502.

والذي نفتي به في موقعنا: أن الصفرة لا تعد حيضًا إلا إذا كانت في مدة العادة، أو اتصلت بالدم في آخره، ولتنظر الفتوى رقم: 134502.

وعليه؛ فما ترينه من صفرة قبل رؤية الدم إن كان في زمن العادة؛ فهو حيض، وإلا فليس بحيض، وأما ما اتصل بالدم في آخره من الصفرة؛ فإنه يعد على ما نفتي به حيضًا.

ولا يُحكَم بكونك مستحاضة إلا إذا تجاوزت مدة أيام الدم وما اتصل به من صفرة أو كدرة خمسة عشر يومًا، والتي هي أكثر مدة الحيض عند الجمهور، وانظري الفتوى رقم: 118286.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة