مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » الحسن بْن عبد العزيز بْن الوزير أبو عَلِيّ الحزامي ... » الحسن بْن عبد العزيز بْن الوزير أبو عَلِيّ الحزامي ...

14 ولم يكن بالمدينة أحد أعلم بالمغازي منه ، فاحتاج فكأنهم اتهموه # حدثنا عبد الرحمن ، نا صالح بن أحمد ، نا علي ، قال : سمعت سفيان ، وسئل عن محمد بن إسحاق ، قيل له : لم يرو أهل المدينة عنه ، فقال سفيان : " جالست ابن إسحاق منذ بضع وسبعين سنة وما يتهمه أحد من أهل المدينة ، ولا يقول فيه شيئا.

قلت لسفيان : كان ابن إسحاق جالس فاطمة بنت المنذر ، فقال : أخبرني بن إسحاق أنها حدثته وأنه دخل عليها " # حدثنا عبد الرحمن ، نا صالح بن أحمد ، نا علي ، قال : قلت لسفيان بن عيينة بن محمد بن حنين الذي روى عنه عمرو بن دينار : صوموا لرؤيته ، فقال : إبراهيم بن عبد الله بن حنين ، وعبيد بن حنين ، ومحمد بن حنين ، من أهل المدينة موالي آل العباس ، قلت عتاب بن حنين ، قال : لا ، هذا مكي # حدثنا عبد الرحمن ، نا صالح ، نا علي ، قال : سمعت سفيان سئل عن إسماعيل بن أمية ، وأيوب بن موسى ، قال : كان أيوب أفقههما في الفتيا في البيوع والأمور ، وكنت لإسماعيل بن أمية أطول مجالسة ، فذكرت ذلك لأبي ، فقال : هما ابنا عم إسماعيل ، وأيوب بن موسى # حدثنا عبد الرحمن ، نا صالح ، نا علي ، قال : قلت لسفيان : أن ليثا روى ، عن طلحة بن مصرف ، عن أبيه ، عن جده ، أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ ؟ فأنكر ذاك سفيان ، وعجب منه أن يكون جد طلحة لقي النبي صلى الله عليه وسلم .1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة