مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

2 وحدثني عباس ، عن أبيه ، قال : اختلف الناس في قحطان.

فقال بعضهم : قحطان هو يقطان المذكور في التوراة بعينه ، إلا أن العرب أعربته فقالت : قحطان.

وقال آخرون : هو قحطان بن هود عليه السلام بن عبد الله بن الخلود بن عاد بن عوص بن إرم بن سام بن نوح ، وهو غير يقطان.

وقال هشام : كان أبي ، وشرقي بن القطامي يقولان : قحطان بن الهميسع بن تيمن بن نبت بن قيذار ، وهو قيذر.

وكان قيذر صاحب إبل إسماعيل.

واسمه مشتق من ذلك.

وهو ابن إسماعيل عليه السلام بن إبراهيم الخليل صلى الله عليه وسلم بن آزر وهو تارخ بن ناحور بن ساروع بن أرعوا بن فالغ بن عابر بن أرفخشذ والنصارى ، تقول : أرفخشاذ بن سام بن نوح بن لامك.

وبعض المدنيين ، يقولون : أزر بن ناحر بن الشارع بن الراع بن القاسم الذي قسم الأرض بين ولد نوح بن كعبر بن السالح بن الرافد بن السائم بن نوح.

ويزعم أن ذلك عن الزهري.

والأول أثبت وأشهر.

وقال الكلبي ، والشرقي : إسماعيل أبو كل عربي في الأرض.

وحدثني محمد بن سعد ، عن الواقدي : أن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال لقوم من أسلم : " ارموا بني إسماعيل فإن أباكم كان راميا ".

وقال هشام بن الكلبي : سمعت من يذكر أن تارح لقب لأبي إبراهيم.

وقال الشرقي بن القطامي : اسمه تارح ، ولقبوه أزر.

وهو السند والمعين.

قال أحمد بن يحيى بن جابر ، وحدثت عن أبي روق الهمداني ، عن الضحاك بن مزاحم ، أنه قال : أزر يا شيخ.

وأثبت ذلك قول الشرقي.

وأهل التوراة يقولون للسند والمعين.

عازر.

والله أعلم .

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة