التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الرابع
يحيى بن يعمر ( ع )

الفقيه ، العلامة ، المقرئ ، أبو سليمان العدواني البصري ، قاضي مرو ويكنى أبا عدي . [ ص: 442 ]

حدث عن أبي ذر الغفاري ، وعمار بن ياسر مرسلا ، وعن عائشة وأبي هريرة ، وابن عباس ، وابن عمر ، وعدة .

وقرأ القرآن على أبي الأسود الدؤلي .

حدث عنه عبد الله بن بريدة - وهو من طبقته - وقتادة ، وعطاء الخراساني ، وسليمان التيمي ، ويحيى بن عقيل ، وإسحاق بن سويد ، وآخرون .

وكان من أوعية العلم وحملة الحجة .

قال أبو داود : لم يسمع من عائشة .

وقيل : إنه كان أول من نقط المصاحف ، وذلك قبل أن يوجد تشكيل الكتابة بمدة طويلة ، وكان ذا لسن وفصاحة ، أخذ ذلك عن أبي الأسود .

وكان الحجاج قد نفاه ، فأقبل عليه الأمير قتيبة بن مسلم وولاه قضاء خراسان ، فكان إذا انتقل من بلد إلى بلد ، استخلف على القضاء بها ، ثم إن قتيبة عزله لما قيل عنه : إنه يشرب المنصف .

قال أبو عمرو الداني : روى القراءة عنه عرضا عبد الله بن أبي إسحاق وأبو عمرو بن العلاء .

عمران القطان ، عن قتادة ، عن نصر بن عاصم ، عن عبد الله بن فطيمة ، عن يحيى بن يعمر ، قال : قال عثمان - رضي الله عنه - : في القرآن لحن ستقيمه العرب بألسنتها . [ ص: 443 ]

قال خليفة بن خياط توفي يحيى بن يعمر قبل التسعين .
السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة