متون الحديث

مجمع الزاوئد ومنبع الفوائد

نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي

مكتبة القدسي

سنة النشر: 1414هـ / 1994م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

مسألة:
14558 وعن مالك - يعني ابن أنس - قال : قتل عثمان ، فأقام مطروحا على كناسة بني فلان ثلاثا ، وأتاه اثنا عشر رجلا منهم : جدي مالك بن أبي عامر ، وحويطب بن عبد العزى ، وحكيم بن حزام ، وعبد الله بن الزبير ، وعائشة بنت عثمان ، معهم مصباح في حق فحملوه على باب ، وإن رأسه تقول على الباب : طق طق ، حتى أتوا به البقيع فاختلفوا في الصلاة عليه ، فصلى عليه حكيم بن حزام أو حويطب بن عبد العزى - شك عبد الرحمن - ثم أرادوا دفنه ، فقام رجل من بني مازن فقال : لئن دفنتموه مع المسلمين لأخبرن الناس غدا ، فحملوه حتى أتوا به حش كوكب ، فلما دلوه في قبره صاحت عائشة بنت عثمان ، فقال لها ابن الزبير : اسكتي ، فوالله لئن عدت لأضربن الذي فيه عينك ، فلما دفنوه وسووا عليه التراب قال لها ابن الزبير : صيحي ما بدا لك أن تصيحي .

قال مالك : وكان عثمان قبل ذلك يمر بحش كوكب ، فيقول : ليدفنن هاهنا رجل صالح .

رواه الطبراني وقال : الحش : البستان ، ورجاله ثقات .

السابق

|

| من 45

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة