كتب اللغة العربية

لسان العرب

أبو الفضل جمال الدين محمد بن مكرم ( ابن منظور)

دار صادر

سنة النشر: 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: خمسة عشر جزءا

مسألة: الجزء الثالث
[ ثرم ]

ثرم : الثرم - بالتحريك - : انكسار السن من أصلها ، وقيل : هو انكسار سن من الأسنان المقدمة مثل الثنايا والرباعيات ، وقيل : انكسار الثنية خاصة ، ثرم - بالكسر - ثرما وهو أثرم والأنثى ثرماء ، وثرمه - بالفتح - يثرمه ثرما إذا ضربه على فيه فثرم ، وأثرمه فانثرم . وثرمت ثنيته فانثرمت ، وأثرمه الله أي : جعله أثرم . أبو زيد : أثرمت الرجل إثراما حتى ثرم إذا كسرت بعض ثنيته . قال : ومثله أنترت الكبش حتى نتر وأعورت عينه ، وأعضبت الكبش حتى عضب إذا كسرت قرنه . والثرم : مصدر الأثرم ، وقد ثرمت الرجل فثرم ، وثرمت ثنيته فانثرمت . قال أبو منصور : وكل كسر ثرم ورثم ورتم . وفي الحديث : أنه نهى أن يضحى بالثرماء ; الثرم : سقوط الثنية من الأسنان ، وقيل : الثنية والرباعية ، وقيل : هو أن تقلع السن من أصلها مطلقا ، وإنما نهى عنها لنقصان أكلها . ومنه الحديث في صفة فرعون : أنه كان أثرم . والأثرم من أجزاء العروض : ما اجتمع فيه القبض والخرم . يكون ذلك في الطويل والمتقارب ، شبه بالأثرم من الناس . والأثرمان : الليل والنهار . والأثرمان : الدهر والموت ; وأنشد ثعلب :


ولما رأيتك تنسى الذمام ولا قدر عندك للمعدم     وتجفو الشريف إذا ما أخل
وتدني الدني على الدرهم     وهبت إخاءك للأعميين
وللأثرمين ولم أظلم

الأعميان : السيل والنار . وأخل : احتاج ، والخلة الحاجة . والثرمان : نبت ، وهو فيما ذكر أبو حنيفة عن بعض الأعراب شجر لا ورق له ، ينبت نبات الحرض من غير ورق ، وإذا غمز انثمأ كما ينثمئ الحمض ، وهو كثير الماء وهو حامض عفص ترعاه الإبل والغنم ، وهو أخضر ونباته في أرومة ، والشتاء يبيده ولا خشب له ، إنما هو مرعى فقط . والثرماء : ماء لكندة معروف . وثرم : اسم ثنية تقابل موضعا يقال له : الوشم ، وهو مذكور في موضعه قال :


والوشم قد خرجت منه وقابلها [ ص: 16 ]     من الثنايا التي لم أقلها ثرم .



السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة