التاريخ والتراجم

حلية الأولياء وطبقات الأصفياء

الإمام الحافظ أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني

دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

مسألة:
أبو إسحاق القصار

ومنهم الرقي إبراهيم بن داود أبو إسحاق القصار ، ذو الهم المخزون ، والبيان الموزون .

سمعت محمد بن موسى يقول : سمعت الحسين بن أحمد يقول : سمعت إبراهيم القصار الرقي يقول : قيمة كل إنسان بقدر همته ، فإن كانت همته للدنيا فلا قيمة له ، وإن كانت همته رضاء الله فلا يمكن استدراك غاية قيمته ولا الوقوف عليها .

أخبرنا أبو الفضل نصر بن محمد الطوسي ، قال : سمعت إبراهيم بن أحمد بن المولد يقول : سأل رجل إبراهيم القصار الرقي ، فقال : هل يبدي المحب حبه ؟ أو هل ينطق به ؟ أو هل يطيق كتمانه ؟ فأنشأ متمثلا يقول :


ظفرتم بكتمان اللسان فمن لكم بكتمان عين دمعها الدهر يذرف     حملتم جبال الحب فوقي وإنني
لأعجز عن حمل القميص وأضعف



وكان يقول : علامة محبة الله إيثار طاعته ، ومتابعة نبيه صلى الله عليه وسلم ، وكان يقول : الأبصار قوية ، والبصائر ضعيفة ، وأضعف الخلق من ضعف عن رد شهوته ، وأقوى خلقه من قوي على ردها ، وكان يقول : حسبك من الدنيا شيئان : خدمة ولي ، وصحبة فقير .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة