كتب اللغة العربية

لسان العرب

أبو الفضل جمال الدين محمد بن مكرم ( ابن منظور)

دار صادر

سنة النشر: 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: خمسة عشر جزءا

مسألة:
[ خبن ]

خبن : خبن الثوب وغيره يخبنه خبنا وخبانا وخبانا : قلصه بالخياطة . قال الليث : خبنت الثوب خبنا إذا رفعت ذلذل الثوب فخطته أرفع من موضعه كي يتقلص ويقصر كما يفعل بثوب الصبي ، قال : والخبنة ثيان الرجل ، وهو ذلذل ثوبه المرفوع . يقال : رفع في خبنته شيئا ، وقد خبن خبنا . والخبنة : الحجزة يتخذها الرجل في إزاره لأنه يقلصها . والخبنة : الوعاء يجعل فيه الشيء ثم يحمل كذلك أيضا ، فإن جعلته أمامك فهو ثبان ، وإن حملته على ظهرك فهو حال . والخبنة ما تحمله في حضنك . وفي حديث عمر - رضي الله عنه - : ( إذا مر أحدكم بحائط فليأكل منه ولا يتخذ خبنة ) ; قال : الخبنة والحبكة في الحجزة حجزة السراويل ، والثبنة في الإزار . ويقال للثوب إذا طال فثنيته : قد خبنته وغبنته وكبنته . ابن الأعرابي : أخبن الرجل إذا خبأ في خبنة سراويله مما يلي الصلب ، وأثبن إذا خبأ في ثبنته مما يلي البطن ، وعنى بثبنته إزاره ، وفي حديث آخر : ( من أصاب بفيه من ذي حاجة غير متخذ خبنة فلا شيء عليه ) أي لا يأخذ منه في ثوبه . وخبن الشعر يخبنه خبنا : حذف ثانيه من غير أن يسكن له شيء إذا كان مما يجوز فيه الزحاف ، كحذف السين من مستفعلن ، والفاء من مفعولات ، والألف من فاعلاتن ، وكله من الخبن الذي هو التقليص . قال أبو إسحاق : إنما سمي مخبونا لأنك كأنك عطفت الجزء ، وإن شئت أتممت ، كما أن كل ما خبنته من ثوب أمكنك إرساله ، وإنما سمي خبنا لأن حذفه مع أوله ; هذا قول أبي إسحاق ، وقول المخبل أنشده ابن الأعرابي :


وكان لها من حوض سيحان فرصة أراغ لها نجم من القيظ خابن



أي خبنها القيظ ، وفسره ابن الأعرابي فقال : خابن خبن من طول ظمئها أي قصر ، يقول : اشتد القيظ ويبس البقل فقصر الظمء . ورجل خبن : متقبض ككبن . وخبن الشيء يخبنه خبنا : أخفاه . وخبن الطعام إذا غيبه واستعده للشدة . والخبن في المزادة : ما بين الخرب والفم ، وهو دون المسمع ، ولكل مسمع خبنان . ويقال : خبنته خبون مثل شعبته شعوب إذا مات . والخبنة : موضع . وإنه لذو خبنات وخنبات : وهو الذي يصلح مرة ويفسد أخرى .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة