التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الخامس عشر
خير النساج

الزاهد الكبير أبو الحسن البغدادي .

[ ص: 270 ] كانت له حلقة يتكلم فيها على الصوفية .

صحب أبا حمزة البغدادي ، والجنيد ، وعمر نحو المائة .

حكى عنه : أحمد بن عطاء الروذباري ، ومحمد بن عبد الله الرازي ، ويقال : لقي سريا السقطي .

وكان أسود اللون ، ويقال : إنه حج ، فأخذه رجل بالكوفة وقال : أنت عبدي ، واسمك خير . فما نازعه ; بل انقاد معه ، فاستعمله مدة في النساجة ، وكان اسمه محمد بن إسماعيل ، ثم بعد زمان أطلقه ، وقال : ما أنت عبدي . فيقال : ألقي عليه شبه ذاك العبد مدة .

وله أحوال وكرامات ، وكان يحضر السماع ، سماع المشايخ .

توفي في سنة اثنتين وعشرين وثلاثمائة .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة