يقول ابن القيم : السيادة في الدنيا ، والسعادة في العقبى ، لا يوصل إليها إلا على جسر من التعب 


عندي مشاكل في قضاء الحاجة حيث أحتاج الانتظار قليلا بعد الخروج من الخلاء ثم أدخل ثانية، لأنه أحيانا تنزل بعض القطرات بعد البول وكذلك قد لا أملك المال لكي أشتري طعاما خاصا بي في المعتكف، فهل اعتكافي يصح

اقتربت العشر الأواخر من رمضان وسنة الاعتكاف، ولكن حالي في الصلاة والدعاء خصوصا قيام الليل عندما أكون وحدي أفضل من وجودي بين الناس، حيث قد لا تتوفر الخلوة المطلوبة في المسجد، فهل في مثل حالي هذا يفضل أن

اعتكفت في المساجد لمدة 20 يوما من أول رمضان، ثم رجعت للمنزل وجامعت الزوجة. هل يجوز الاعتكاف مرة أخرى في العشر الأواخر من نفس الشهر؟

أريد أن أعتكف في المسجد العشر الأواخر من رمضان، ومشكلتي هي ماذا أفعل مع زوجتي وابنتي الصغيرة، هل أتركهم وحدهم في الشقة، مع العلم أن أمي وأبي وإخوتي كلهم ذكور يسكنون في الدور الثاني، وأنا وزوجتي نعيش

هل الأفضل للمرأة الاعتكاف في العشرالأواخر؟ أم المكث في بيتها إذا كانت لا تعول أحدا وفي نفس الوقت تشعر بأنها لم تفعل شيئا في رمضان وأنه ضاع عليها وتريد أن تبذل الجهد في العشر الأواخر لإصلاح قلبها ونيل

يريد زوجي الاعتكاف في العشر الأواخر في رمضان إن شاء الله ويحب أن يسأل أنه سوف يعتكف في مسجد قريب من المنزل هل يصح له أن يأتي إلى المنزل بعد انتهاء فترة العمل ويغتسل وبعد ذلك يذهب إلى المسجد وتتكرر

هل يجوز عند الاعتكاف الخروج من المسجد والذهاب للبيت من أجل الأكل، أم لا بد ممن يحضره للمعتكف إلى المسجد؟

إذا كانت ساحات المسجد النبوي تابعة له في أجر الصلاة فهل يجوز الاعتكاف فيها في شهر رمضان ويؤجرعليه كأنه اعتكاف في المسجد نفسه؟ وشكراً.

هل يجوز الاعتكاف في البيت؟  هل يجوز أن أقوم الليل في البيت؟

أريد أن أسأل حول الاعتكاف، هل يجوز أن آخذ بعض الكتب العلمية للدراسة أثناء الاعتكاف فأنا في كلية الهندسة, أم أن الاعتكاف يقتصر على قراءة القرآن أو العلم الشرعي فقط، أفيدونا؟ جزاكم الله خيراً.

صفحة من 3 التالي