English| Deutsch| Français| Español

  ثلاثة يعرفون عند ثلاثة : الحليم عند الغضب ، والشجاع عند اللقاء ، والصديق عند النائبة 

فتاوى رمضان » طب وإعلام وقضايا معاصرة » قضايا طبية » التلقيح الصناعي (79)

 
رقـم الفتوى : 255247
عنوان الفتوى: الامتناع عن نقل أجنة الأنابيب لمجرد السهو، هل فيه كفارة؟
تاريخ الفتوى : 2014-05-29 / 29-5-2014

السؤال

كنت أعمل في مجال أطفال الأنابيب سابقًا، ولم أكن أعلم حكمها، ولكن بعد قضائي 4 سنوات رأيت فيها الكثير مما لا يريح البال، ولا يريح الفطرة، وكنت في بعض الأحيان إذا سهوت عن أي عينة بسبب مقاطعات الهاتف من طبيب أو غيره أمتنع عن نقل الأجنة ـ وعمرها 3ـ5 أيام ـ الخاصة بالمريضة، لمجرد السهو، دون وجود دليل قطعي على حدوث خطأ، بل من باب الاحتياط، وفي بعض الأحيان أقول لنفسي: إن هذا لا يجوز، فإذا لم يكن هناك دليل واضح لحدوث خطأ فلا يجوز أن أمتنع عن نقلها، وبقيت على هذا الحال غير مرتاحة، ولكثرة ما رأيت من شبهات مفتوحة، وبحمد الله تركت العمل هناك، وبعد تركي للعمل علمت أنه من الأفضل الابتعاد عنها، فهل عليّ أي كفارة فيما وصفته، فربما قد يكون قد صدر مني أي خطأ بغير قصد؟ الرجاء إفادتي بالأحكام والأدلة الشرعية إن وجدت.

الفتوى

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا نرى في ما ذكرته السائلة ما يستدعي الحكم بالخطأ، فضلًا عن الحكم بكفارة، أو نحوها.

ومجرد الظن لا يترتب عليه حكم، والأصل السلامة، ولا سيما مع التحري، والاحتياط في عمل السائلة، والذي يدل عليه سؤالها؛ ولذلك فإننا ننصحها بأن لا تفتح على نفسها باب الوسوسة في هذا الجانب؛ لأنه لن يأتي بطائل، مع ما يسببه من الهم، والحزن، والضيق، والحرج.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
فتاوى ذات صلة
  » مداعبة الوالدين بعضهما أمام بناتهم
  » هل الأعضاء المبتورة تبعث مع صاحبها يوم القيامة؟
  » حكم دفع الزكاة لشخص عليه ديون ويملك سيارة تغطي قيمة الدين

المزيد

مقالات ذات صلة