English| Deutsch| Français| Español

 قال معلى بن الفضل: كانوا يدعون الله تعالى ستة أشهر أن يبلغهم رمضان، ويدعونه ستة أشهر أن يتقبل منهم. 

    محور رمضان 1439 هـ   استراحة الصائم   في عيون الشعراء

رمضان فرصة العمر


أَهْـلاً وَسَهْلاً بِشَهْرِ الصَّوْمِ وَالذِّكْرِ       وَمَرْحَبًا بِوَحِيـدِ الدَّهْـرِ فِي الأَجْرِ

شَهْـرُ التَّرَاويْـحِ يَا بُشْرَى بِطَلْعَتِهِ       فالْكَوْنُ مِنْ طَرَبٍ قَدْ ضَّاعَ بِـالنَّشْرِ

كَـمَ رَاكِـعٍ بِخُشُوْعٍ للإِ لَهِ وَكَمْ           مِنْ سَاجِـدٍ وَدُمُـوْع العَيْنِ كَالنَّهْرِ

فَاسْتَقْبِلُوا شَهْرَكُمْ يَاقَوْمُ وَاسْتَبِقُوا        إلَى السَّعَـادَةِ وَالْخَـيْرَاتِ لاَ الوِزْرِ

إِحْيُوا لَيَالِيهِ بِالأَذْكَـارِ وَاغْتَنِمُـوا         فَلَيْلَةُ الْقَـدْرِ خَـيْرٌ فِيهِ مِـنْ دَهْـرِ

فِيْهَا تَـنَـزَّلُ أَمْـلاَكُ السَّمَاءِ إِلَى          فَجْرِ النَّهَارِ وَهَـذِيْ فُرْصَـةُ الْعُمْـرِ


د. عبد الرحمن بن عبد الرحمن شميلة الأهدل