قال يونس بن عبيد: خصلتان إذا صلحتا من العبد صلح ما سواهما: صلاتهُ ولسانه 


محور الحج  »   الحج والعمرة الهدي والأضحية » أحكام أخرى (216)

 
رقـم الفتوى : 58199
عنوان الفتوى: حكم دفع أجرة للجزار لقاء ذبح الأضحية
السؤال

هل يجوز لي أن آخذ أضحيتي إلى المسلخة وأدفع ثمنا مقابل ذبحها وسلخها ... إلخ؟؟؟ وشكرا وفقكم الله دوما على سعيكم المشكور

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن السنة أن يذبح المضحي أضحيته ويباشرها بيده اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، ومع ذلك فالوكالة في ذبح الأضحية جائزة، ففي صحيح مسلم عن جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم نحر ثلاثا وستين بيده وأمر عليا رضي الله عنه أن يذبح الباقي. ففيه دلالة على صحة التوكيل في نحر الهدي، وكل ما يتقرب به من ذبائح.

 وعليه، فلا حرج على المضحي في أن يذهب بأضحيته إلى محل السلخ ويدفع ثمنا مقابل ذبحها وسلخها، ولكن لا يجوز أن يعطي جلدها أو شيئا من لحمها ثمنا عن السلخ والذبح، لأن ذلك يعتبر بيعا لها، وهو حرام عند جمهور أهل العلم.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
1438 هـ © Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة