الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم واجب على كل المسلمين

  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:08/02/2006
  • التصنيف:أحكام وفتاوى
  •  
15480 0 1344

السؤال:
ما حكم الدين في المذاهب التي لا تتبع السنة النبوبة؟

الإجابة:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
فقد فرض الله على الأمة أن تتبع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل ما جاء به من عند الله، يقول الله في كتابه: (من يطع الرسول فقد أطاع الله ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظا). [النساء : 80].
ويقول في آية أخرى: (ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا) . [الأحزاب : 36].

ويقول صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده لو أن موسى بن عمران كان حيًا ما وسعه إلا أن يتبعني"
وقال: "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ" رواه الترمذي وقال حسن صحيح.

فمن حاد عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجوز لأحد أن يأخذ بقوله، وقد عهد إلينا الأئمة المجتهدون رضي الله عنهم بأنه إذا خالف قولهم سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نترك قولهم ونتبع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

مواد ذات الصله



تصويت

يعاني العالم العربي اليوم من أوضاع خطيرة تهدد وحدته و استقراره، ترى هذا في كثير من بلدانه، برأيك ما هو أهم ما نحتاجه في هذه المرحلة للخروج من هذه الأزمات الخطيرة ؟

  • ثقافة التسامح و العيش المشترك.
  • القضاء على الفساد والاستبداد.
  • الحرية و العدالة الاجتماعية.
  • نبذ الخلاف والطائفية والحزبية.
  • كل ما سبق.