الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مدينة رام الله

792 0 182
مدينة رام الله التي تواجه هذه الأيام الهجوم الإسرائيلي وحصار الرئيس ياسر عرفات فيها، هي عاصمة السلطة الفلسطينية، وهي مدينة جميلة ومصيف فلسطيني، وهي توأم مع مدينة البيرة المجاورة لها ، وكانتا قريتين متجاورتين وعندما تطور البنيان تداخلت البلدتان وتواصلت شوارعهما.

وتقع رام الله على خط جبال فلسطين قرب وادي الأردن، وموقعها في قلب فلسطين ووسط سلسلة الجبال الممتدة من شمال إلى جنوب فلسطين ، وهي على بعد 13 كيلومترا شمال غرب القدس ، وعلى ارتفاع 852 مترا من سطح البحر ، والمدينة بنيت على تلال من هضبة جبال القدس ، ومساحتها 2812 دونما ، وينزل المطر عليها حوالي 90 يوما سنويا ، ودرجة الحرارة في الصيف 23 وفي الشتاء 12 درجة .
وحول مدينة رام الله مناظر طبيعية جميلة ، ويمكن منها رؤية البحر الابيض وميناء يافا وأودية وبساتين وأزهار تنمو على التلال وتحيط بها مزارع الزيتون والعنب والتين .
ومدينة رام الله والبيرة مدينة كنعانية قديمة مر بها النبي إبراهيم عليه السلام ، عندما جاء من العراق إلى فلسطين ، وكان أهلها يتكلمون اللغة الآرامية وهي لغة كان يتحدث بها عيسى عليه السلام ، وقد مرت بها السيدة مريم والدته عليهماالسلام .
ويعتقد المؤرخون أن البئر الذي ألقي فيه النبي يوسف عليه السلام من قبل إخوته قريب من هذه البلدة .

وفي هذه المدينة آثار عربية قديمة من الكهوف المنحوتة في الصخر والمقابر داخل الكهوف قبل ظهور الدين اليهودي .

وقد كان لأهل رام الله منذ عام 1936م دور بطولي في مقاومة المشروع الصهيوني للاستيلاء على فلسطين ، وفي مقاومة الاستعمار البريطاني ، ومدينة رام الله قليلة السكان أنيقة جميلة في مبانيها المبنية على الطراز الأوروبي

مواد ذات صلة



تصويت

قالوا: إذا أردت أن تسقط حضارة أمة فعليك بهدم الأسرة والتعليم وإسقاط القدوات وتشويهها، فما هي بنظرك أكثر تلك الوسائل أثرا ؟

  • إهمال التعليم
  • التفكك الأسري
  • تشويه الرموز والقدوات
  • لا أدري

الأكثر مشاهدة اليوم

اسماء في الاخبار

أحمد مختار عمر..عاشق اللغة ومخترع المعاجم

"ينبغي للعمل المعجمي العربي أن يستفيد من الأعمال المعجمية الأجنبية التي أنجزت في لغات أخرى، كما أن البحث اللغوي العربي لن ينهض ويتقدم إلا اذا فتح نافذة على الجهود اللغوية غير العربية"، هذه رؤية عاشق اللغة، وصانع المعاجم الدكتور...المزيد