الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

 اتفاقات تآخ للحفاظ على هوية القدس العمرانية والتراثية

/content/img/logo.png
  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:09/03/2001
  • التصنيف:ثقافة و فكر
  •  
1199 0 298

      في إطار الجهود العربية والإسلامية المبذولة لحماية مدينة القدس والتصدي لإجراءات تهويدها المحمومة، وتغيير معالمها الأساسية من قبل الصهاينة وقعت اثنتي عشرة مدينة وعاصمة إسلامية اتفاقات تآخ مع مدينة القدس بهدف التواصل ومد جسور التعاون، وتمويل بعض المشروعات العمرانية بالمدينة في إطار الحفاظ علي معالمها الدينية المتميزة، وذلك علي هامش مؤتمر المدن والعواصم الإسلامية التاسع المنعقد بالقاهرة في الفترة من 13 إلي 15 فبراير الجاري، وهذه المدن هي     أبها، وإربد، أنحمينا، و بيروت، وتيز، ودبي، والدوحة، وجنين، قابس، ليبرفيل، معان، نابلس، والأسكندرية، وكانت ثماني عواصم إسلامية أخري قد وقعت علي اتفاقات تآخي أخري هي: (القاهرة، داكار، صنعاء، طرابلس، عدن، الكويت، مكناس). 

وفي كلمته أوضح الدكتور عبد الرحيم شحاته - منسق عام المؤتمر - أن الهدف من اتفاقات التآخي هو العمل على تعزيز الروابط الدينية والعلمية والاقتصادية والثقافية بين المدن الإسلامية ومدينة القدس، وتدعيم الجهود المبذولة للحفاظ علي التراث المعماري الإسلامي بها، وأكد علي ضرورة تكاتف الجهود، ومد جسور التعاون والتواصل مع القدس لتدعيم المجاهدين حتي يتحرر المسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين من أسر اليهود. 

وفي حين أوضح المهندس عمر عبد الله قاضي - أمين عام منظمة المدن والعواصم الإسلامية أن مدينة القدس تحظي باهتمام بالغ من قبل المنظمة، فهي عضو مؤسس بالمنظمة، وعضو دائم بمجلسها الإداري، وأن المنظمة ستقوم بتمويل مشروعات عمرانية بالقدس تدعيمًا للمنشآت الإسلامية بها، وأكد الأمين العام للمنظمة علي أهمية التواصل بين المدن الإسلامية خاصة مع تزايد التحديات في القرن الحالي، وما يشهده من تيارات التغيير والعولمة، وما تتعرض له المدن الإسلامية من محاولات طمس هويتها وخصوصيتها الحضارية، ودعي إلي تبادل الخبرات في مجالات استخدام نظم المعلومات بما يلبي احتياجات التنمية، ويحفظ للمدن الإسلامية جمالها وذاتيتها المعمارية والحضارية. 

تجدر الإشارة إلي أن المؤتمر التاسع لمنظمة العواصم والمدن الإسلامية المنعقد بالقاهرة شاركت فيه 34 دولة و78 مدينة إسلامية، حيث إن منظمة العواصم الإسلامية منظمة غير حكومية وغير ربحية وليس لها أي نشاط أو ارتباط سياسي، وينحصر نشاطها في إطار تحقيق النخبة المتواصلة  للمستوطنات البشرية وتوثيق عري المودة بين العواصم والمدن الإسلامية والحفاظ علي هوية وتراث العواصم الإسلامية،  والعمل علي تحقيق أنظمة ومخططات عمرانية شاملة لتوجيه نمو هذه المدن وفقًا لموقعها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والبيئي، وبما يتلاءم وتاريخها وتراثها الحضاري والإنساني.

مواد ذات الصله



تصويت

يعاني العالم العربي اليوم من أوضاع خطيرة تهدد وحدته و استقراره، ترى هذا في كثير من بلدانه، برأيك ما هو أهم ما نحتاجه في هذه المرحلة للخروج من هذه الأزمات الخطيرة ؟

  • ثقافة التسامح و العيش المشترك.
  • القضاء على الفساد والاستبداد.
  • الحرية و العدالة الاجتماعية.
  • نبذ الخلاف والطائفية والحزبية.
  • كل ما سبق.