الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الجماعات الإسلامية الباكستانية والدفع من الداخل

  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:16/04/2002
  • التصنيف:ضد الحرب ..
  •  
1122 0 354

تعهدت التيارات الدينية الباكستانية وعلى رأسهاالجماعة الإسلامية التي يتزعمها القاضي " حسين أحمد " وتنظيم جمعية علماء الإسلام بشقيه الذين يتزعمهما مولانا " فضل الرحمن " الخاضع للإقامة الجبرية على خلفية التحريض ضد استهداف مراكز عسكرية ومولانا "سميع الحق " رئيس الجامعة الحقانية بمواصلة المظاهرات في أرجاء باكستان إلى أن يتم وضع حد للهجوم الذي تتعرض إليه أفغانستان منذ أسبوعين ، متحدية في الوقت ذاته قرارات الحكومة العسكرية التي تحظر جميع التظاهرات بعد أن اعتبرتها أعمال عنف خاصة في المناطق العسكرية الحساسة للغاية كالمدن التي تشهد وجوداأمريكياً

وإلى تطور ذي صلة بالموضوع فقد أكد القاضي حسين أحمد من جانبه بأن المظاهرات لن تتوقف إلا بعد إسقاط الحكومة العسكرية التي يتزعمها الرئيس الجنرال " برويز مشرف " بعد أن تعاونت مع الولايات المتحدة الأمريكية ، وقدمت لها تسهيلات لضرب أفغانستان ، الأمر الذي دفع سلطات باكستان إلى منعه من التوجه إلى بعض الأقاليم للمشاركة في مظاهرات نظمت فيها للتخفيف من حدة المشاعر المناهضة للولايات المتحدة في الشارع الباكستاني ، التي باتت تهدد بالانفجار والتفلت .
كما فرضت تشديدات أمنية على بعض زعماء هذه الجماعات ، إذ ألزمت بعضهم بالإقامات الجبرية . واعتقلت آخرين على خلفيةتوجيه اتهامات لهم بتحريض وتجييش الشارع الباكستاني على عمليات العنف واستهداف المصالح العسكرية في المنطقة خاصة الطائرات التي تعبر إلى أفغانستان من فوق الأراضي الباكستانية .

في حين اعتبر الرئيس برويز مشرف بأن انضمام باكستان إلى التحالف الأمريكي ضد الإرهاب ، وتقديم مساعدات لوجستية ومعلوماتية له قد جعلها ترسو على بر الأمان بعد أن كانت ستواجه مخاطر جسيمة تهدد أمنها الداخلي فيما لو رفضت التعاون واختارت المعسكر الطالباني ، في إشارة منه إلى الهند التي اعتبرها مسؤولون باكستانيون بأنها تترقب فرصة تمكنها من الانقضاض على باكستان في ظروف الأزمة التي تعيشها ، لاسيما بعد التحركات الأخيرة البرية والجوية التي أجرتها في إقليم كشمير الواقع تحت سيطرتها .

ويرى مراقبون أن المظاهرات الباكستانية التي تحولت في بعض المناطق خاصة الحدودية منها إلى مصادمات عنيفة مع رجال الشرطة الذين استخدموا الهراوات والقنابل المسيلة للدموع أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى باتت في تنام مستمر قد تهدد الوضع بالانفجار إن لم يتم التوصل إلى حل بشأن القضية التي أنست الشارع الباكستاني المصاب الكشميري لفضاعتها .

وفي تطور آخر وعلى خلفية الدعوة التي وجهها زعيم حركة طالبان الملا " محمد عمر " للشعب الباكستاني الذي تربطه وشائج مشتركة عدة مع أفغانستان إلى نصرة الشعب الأفغاني والانضمام إلى عناصر الحركة للجهاد ضد الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها فقد أعلنت جمعية علماء الإسلام عزمها على إرسال عناصر متطوعة قد تصل إلى العشرة آلاف مقاتل من مناطق باكستانية مختلفة بعد أن ذكرت مصادر الجمعية بأنها قد حصلت على موافقة رسمية من الحكومة الباكستانية لينضم المتطوعون إلى صفوف طالبان في خطوط المواجهة ضد قوات تحالف الشمال وضد القوات الأمريكية والبريطانية فيما لو هاجمت براً حسب المتوقع كمرحلة ثانية من الحرب مقابل عدم تنظيم مظاهرات ضد الحكومة العسكرية وضد الجنرال مشرف ، في حين مصادر الحكومة الباكستانية الرسمية نفت هذه الادعاءات وحذرت في الوقت ذاته قادة حركة طالبان من مغبة قبول عناصر باكستانية للقتال الدائر في أفغانستان .

كما ذكرت مصادر محلية بأن حوالي ثلاثة آلاف متطوع مسلح بأسلحة رشاشة وسكاكين من مجموع المتطوعين قد وصلوا إلى المناطق الحدودية التابعة للقبائل ، والتي تمتد إلى أكثر من 2500 كم ، الأمر الذي دفع محللين إلى القول ، بأن المظاهرات الباكستانية المناهضة للقصف الأمريكي والتي طالبت بتنحي حكومة الجنرال مشرف عن السلطة قد تصار إلى خطر حقيقي يهدد البلد حسب محللين .

وعلى الصعيد الحكومي أعلنت المصادر الرسمية الباكستانية بأنها اتخذت تدابير ، وتشديدات أمنية ، على حدودها مع أفغانستان لمنع أية عمليات تسلل داخل الأراضي الأفغانية .

مواد ذات الصله

المقالات

المكتبة



تصويت

تربية الأبناء على أسس سليمة تكفل لهم حياة متزنة نفسيا وجسديا من أهم واجبات الآباء و الأمهات. بحسب ما تراه ماهي أبرز الأخطاء الشائعة التي تقع في تربية الأبناء؟

  • القسوة المفرطة.
  • التدليل الزائد.
  • الانشغال الدائم و عدم التواصل الكافي.
  • النزاع الدائم أمام الأطفال.
  • غير ذلك.

الأكثر مشاهدة اليوم

ضد الحرب ..

مظاهرات ضخمة في أوروبا : أوقفوا مجازر أفغانستان

فيما تزداد وتيرة القصف العشوائي في أفغانستان ، ويتساقط المدنيون بالمئات تحت وقع آلة الحرب الأمريكية ، وتوارد مئات الصور من أرض المجزرة للأطفال والنساء والعجائز وهم يقضون تحت الركام وفي القرى والمخيمات والمستشفيات تتواصل...المزيد