الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل سيحكم ظاهر شاه أفغانستان بدعم غربي ؟

1026 0 365

في ظروف الاستعدادات التي أعدتها الولايات المتحدة لضرب حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان ضاعفت الأولى جهودها لتهيئة البديل عن حركة طالبان لحكم أفغانستان ، ومن بين الجهود والمساعي فقد كثفت قنوات اتصالها بالملك الأفغاني السابق محمد ظاهر شاه البالغ من العمر 86 عاماً والمقيم حالياً في إيطاليا لبحث السبل التي تجعله البديل عن حكومة طالبان بعد إسقاطها ، حيث جاءت هذه المساعي بعد تصريحات للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى أفغانستان " فرانسيسكو فندريل " عن الدور الرئيسي والهام الذي سيلعبه الملك السابق ظاهر شاه في استقرار البلد وإعادتها إلى الديمقراطية .

وإلى ذلك فقد اجتمع القنصل العام الأمريكي لدى إيطاليا وليام بوب بظاهر شاه في روما لبحث السبل التي من شأنها إيصاله لحكم البلد ، والوقوف على مداخلات الوضع الراهن في أفغانستان ، وقد اعتبرت واشنطن بأن الملك ظاهر شاه مهتم وللغاية بالوضع المتردي والآخذ بالانحدار في بلاده ، ويعمل من خلال ذلك على وضع حد لأعمال العنف التي استنزفت الطاقات في البلد ، كما يرى بوب بأنه من الضروري عودته لأفغانستان لتقديم خدماته وللمساهمة في خلق الأجواء المناسبة نحو استعادة الديمقراطية ولإحلال السلام والاستقرار فيها ، خاصة من خلال خبرة الأربع عقود التي تمتع بها في إدارة البلد .

ويرى مراقبون بأن هذا اللقاء لم يكن الأول من نوعه ، فقد كثفت الولايات المتحدة لقاءاتها بجميع أطراف المعارضة الأفغانية بما فيهم تحالف الشمال الذي كان يتزعمه " أحمد شاه مسعود " كبديل عن نظام طالبان ضمن سلسلة من اللقاءات والدعوات ، حيث ترى أمريكا بأن ظاهر شاه شخصية إصلاحية تؤمن بالديمقراطية والتحديث ، الأمر الذي سيجعله البديل المعتدل والمنفتح الذي سيرضي الغرب بصورة خاصة حسب المراقبين .

وكما هو معلوم فالملك محمد ظاهر شاه قد حكم أفغانستان لحوالي أربعين عاماً إلى أن أطاح به ابن عمه محمد داود في انقلاب عسكري قاده بمساعدة ضباط كبار في الجيش الأفغاني لهم روابط وثيقة مع الاتحاد السوفييتي في العام 1973 وهو في زيارة لخارج أفغانستان ، الأمر الذي اضطره إلى الإقامة في روما منذ ذلك التاريخ ، ويرى ظاهر شاه بأن الحل الوحيد الذي من شأنه تحرير البلد وإنقاذها ـ حسب قوله ـ بما يعرف بـ " لوي جرغة " أي لجنة كبيرة مشتركة لحل الأزمة في أفغانستان من خلال تشكيلها لتضم أكبر الزعماء والقادة في البلد ليرشحوا زعيماً يترأس حكومة انتقالية مؤقتة لأفغانستان ، غير أن هذا الطرح لم يلق كثير قبول في الشارع الأفغاني ، خاصة من الأحزاب والفصائل الأفغانية التي تصرح وتؤكد بأن جميع المصائب والمشاكل التي لحقت بأفغانستان لم تكن إلا بسبب ظاهر شاه .

وعلى صعيد العلاقات الداخلية المتمثلة بالأرضية التي يمكن لظاهر شاه أن يعتمد عليها في العودة إلى أفغانستان كرجل له دور فاعل في الحكم ، فيرى محللون بأنه لا يتمتع بشعبية كبيرة تمكنه من تسلم زمام الأمور في البلد ، خاصة وعمره ربما لن يسمع له بهذا الدور الكبيربعد أن خاضت أفغانستان حرباً ضروساً لأكثر من عشرين عاماً انتشرت من خلالها كافة أنواع الأسلحة في البلد وتعود الشعب الأفغاني فيها على الحرية المطلقة دونما قيود ، مع الأخذ بعين الاعتبار ولادة جيل جديد في هذه الفترة معظمه عاش في المهجر ، إضافة إلى التنافس الحزبي الكبير الذي أخذ حيزاً واسعاً وهاماً على الأرض الأفغانية ، لا سيما وقد تم طرحه كبديل عن القيادات الإسلامية التي كان لها دور كبير في طرد الاتحاد السوفييتي من أفغانستان وتحريرها ،إلا أنه لم يحظ بالقبول رغم الدعم الغربي لعودته والدعم البشتوني المحدود في أفغانستان وبعض مناطق القبائل الحدودية المحسوبة على البشتون الأفغان كذلك .

وأما على الصعيد الخارجي ، فعلاقاته مع باكستان على غير صداقة وود ، باعتباره كان من المعارضين وبشدة للاعتراف بباكستان كدولة لها سيادتها بعد أن استقلت على خلفية رفضها إعادة مناطق في إقليم الحدود الشمالية الغربية المعروفة بمناطق البشتون إلى أفغانستان لتنضم إليها وتصبح تحت إدارتها ، الأمر الذي دفع باكستان إلى اتخاذ موقف عدائية معه ...

مواد ذات الصله

المقالات

المكتبة



تصويت

تربية الأبناء على أسس سليمة تكفل لهم حياة متزنة نفسيا وجسديا من أهم واجبات الآباء و الأمهات. بحسب ما تراه ماهي أبرز الأخطاء الشائعة التي تقع في تربية الأبناء؟

  • القسوة المفرطة.
  • التدليل الزائد.
  • الانشغال الدائم و عدم التواصل الكافي.
  • النزاع الدائم أمام الأطفال.
  • غير ذلك.

الأكثر مشاهدة اليوم

ما وراء الأحداث ..

أفغانستان .. لقمة الزقوم

المساعي المكثفة التي تبذلها الولايات المتحدة الأمريكية لخلق نظام سياسي جديد تفرضه في أفغانستان لمرحلة ما بعد طالبان ، والتي بدورها ستساهم في تأمين وجود عسكري أمريكي دائم في المنطقة مطل على بحر قزوين الذي يعول عليه كثيراً...المزيد