الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجوب محبة النبي - صلى الله عليه وسلم -

22488 1 713

عن أنس بن مالك - رضي الله عنه – قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (   لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين ) متفق عليه .

المعنى الإجمالي

يقيس الكثيرون فائدة كل شخص بمدى انتفاعهم به وإحسانه إليهم، فالولد يحب والده لأن له الفضل بعد الله في وجوده، ولأنه سبب تربيته وتنشئته، ويحب الوالد ولده كونه بهجة حياته، ومصدر فخره، وعونه في ضعفه، وإذا ما استعملنا هذا المقياس - مقياس المنفعه - للنظر إلى النبي – صلى الله عليه وسلم -  لوجدنا أن كل هذه الفوائد والمصالح تتلاشى وتضمحل إذا ما قورنت بفائدة نبوته - صلى الله عليه وسلم - على المؤمنين به، فهو الذي أخرجهم من ظلمات الكفر إلى نور الإيمان، وهو الذي جاءهم بسبب سعادتهم في الدنيا والآخرة، فمن من المخلوقين يستحق حباً أكبر من حبه، وإجلالاً وتعظيماً أعظم من إجلاله وتعظيمه !!

الفوائد العقدية

1-               وجوب محبة النبي - صلى الله عليه وسلم – وأنها من فرائض الإيمان.

2-               حرمة تقديم محبة غيره على محبته.

3-               وجوب طاعته كونها دليل حبه.

4-               وجوب إعلاء قدر النبي – صلى الله عليه وسلم – على كل من دونه من الخلق.

5-               حرمة الطعن فيه، أو في عرضه.

مواد ذات صلة



تصويت

قالوا: إذا أردت أن تسقط حضارة أمة فعليك بهدم الأسرة والتعليم وإسقاط القدوات وتشويهها، فما هي بنظرك أكثر تلك الوسائل أثرا ؟

  • إهمال التعليم
  • التفكك الأسري
  • تشويه الرموز والقدوات
  • لا أدري

الأكثر مشاهدة اليوم

محبة النبي صلى الله عليه وسلم

وجوب محبة النبي - صلى الله عليه وسلم -

عن أنس بن مالك - رضي الله عنه – قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين ) متفق عليه . المعنى الإجمالي يقيس الكثيرون فائدة كل شخص بمدى انتفاعهم به وإحسانه إليهم،...المزيد