الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الهند : طموح لضرب باكستان بالعصا الأمريكية

  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:20/04/2002
  • التصنيف:مابعد طالبان
  •  
1080 0 309

في ظروف الغليان الأمريكي بعد عمليات الحادي عشر من سبتمبر الماضي ضد الحركات والفصائل المسلحة ركبت الهند موجة الغضب الأمريكي لتوصيل رسالة من خلالها إلى إدارة واشنطن والعالم الغربي بأنها تعاني من إرهاب من نفس النوع ، مشيرة إلى الفصائل الكشميرية المسلحة التي تتخذ من باكستان مقراً لها ، الأمر الذي دفعها إلى اتهام إسلام آباد المتكرر بالإرهاب الحدودي وتدريب عناصر كشميرية ملوحة إلى تسلل عناصر من هذه الفصائل عبر الأراضي الباكستانية لتنفيذ عمليات عسكرية في إقليم كشمير الخاضع للسيطرة الهندية ، في حين باكستان من جانبها تنفي وبشدة هذه الاتهامات التي أطلقتها الهند معلقة في الوقت ذاته بأن تأييدها للفصائل الكشميرية تأييد سياسي وإنساني وليس عسكريا باعتبارها تطالب بحقوقها التي نصت عليها قرارات الأمم المتحدة قبل أكثر من خمسين عاماً ، والتي ترى ضرورة منح الشعب الكشميرية حريته في اتخاذ حق المصير .

وإلى ذلك أطلق وزير الداخلية الهندية لال كريشنا أدفاني اتهاماته لباكستان بأنها مصدر للإرهاب الذي تعاني منه على أراضيها ، مضيفاً : " على العالم أن يدرك أننا قلقون جداً من باكستان التي تعتبر الخطر الرئيسي علينا بعد الضربات التي تعرضت لها الولايات المتحدة الأمريكية في الحادي عشر من سبتمبر الماضي " .

ويرى مراقبون بأن الهند تطمع بأن توجه الولايات المتحدة الأمريكية ضربة عسكرية إلى باكستان بذريعة إيوائها لعناصر مسلحة إرهابية حسب قولها ، خاصة والهند وبشكل رسمي قد طالبت واشنطن أن تتخذ إجراءات مشابهة للإجراءات التي تمت ضد أفغانستان ، مستفيدة في نفس الوقت من إدراج الولايات المتحدة بعض الفصائل الكشميرية المقاتلة في قائمة الإرهاب والمطلوبين ، كحركة المجاهدين وغيرها .

من ناحية أخرى قال رئيس أركان الجيش الهندي في كشمير جي آر موكيرجي إن الهند متخوفة من دخول بعض العناصر التابعة لطالبان إلى إقليم كشمير الخاضع لها بعد خروجهم من أفغانستان .
في حين أظهر رئيس الوزراء الهندي " أتال بيهاري فاجباي " مخاوفه من وقوع البرنامج النووي الباكستاني بأيد عبر عنها بالمتطرفة في ظل الظروف الصعبة الراهنة التي تمر بالمنطقة حسب تصريحاته .

وقد كثفت الهند من اعتداءاتها على أهالي إقليم كشمير خلال هذه الأزمة التي انشغل فيها العالم بما يجري في أفغانستان وبلاد أخرى لمطاردة الجماعات الإسلامية التي صنفت في قائمة الإرهاب ، حيث قتلت العشرات خلال هذا الأسبوع فقط فيما تم اعتقال أعداد كبيرة من السكان بذرائع مختلفة ، منها التسلل عبر الحدود والمقاومة المسلحة وإثارة الشغب ، في حين استهدفت الكثير من النساء والأطفال في هذه الاعتداءات التي طالت المدنيين في داخل الإقليم ، فيما تعرض بعض المدنيين إلى إصابات بألغام زرعتها السلطات الهندية .

وعلى صعيد متصل وجهت الهند بعثة دبلوماسية إلى العاصمة الأفغانية كابل لفتح قنوات الاتصال مع تحالف الشمال بعد أن تمكن من الوصول إلى السلطة لتكون بذلك قد قطعت الطريق على عدوتها التقليدية باكستان بعد أن تحقق ما كانت تسعى إليه من توصل قوات التحالف إلى الحكم في أفغانستان دون غيرهم على خلفية دعمها الذي كانت تقدمه له خلال فترة مواجهته لحركة طالبان طيلة فترة الصراع ، لتبقى باكستان في مواقعها التي رسمها تحالف الشمال المتمثلة بعدائه لها على خلفية علاقاتها الاستراتيجية مع حركة طالبان التي اضطرت إلى قطع علاقاتها معها

مواد ذات الصله

المقالات

المكتبة



تصويت

تربية الأبناء على أسس سليمة تكفل لهم حياة متزنة نفسيا وجسديا من أهم واجبات الآباء و الأمهات. بحسب ما تراه ماهي أبرز الأخطاء الشائعة التي تقع في تربية الأبناء؟

  • القسوة المفرطة.
  • التدليل الزائد.
  • الانشغال الدائم و عدم التواصل الكافي.
  • النزاع الدائم أمام الأطفال.
  • غير ذلك.