الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خطة غربية للسيطرة الدائمة على أفغانستان

  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:20/04/2002
  • التصنيف:مابعد طالبان
  •  
965 0 294

توقعت صحيفة الإندبندنت البريطانية أن تبدأ الدول ، أعضاء التحالف الغربي ضد أفغانستان ، في القيام بدور خفي للسيطرة على مقاليد الأمور هناك ، وذلك في إطار ما أسمته بـ " اللعبة الكبرى " الأخيرة في هذه الدولة التي أنهكتها الحروب . وقالت الصحيفة في عددها الصادر أمس السبت : إن القوى الغربية بصدد إخضاع أفغانستان لسيطرتها ، في محاولة مستميتة للإبقاء عليها موحدة والحيلولة دون تفجر العداوات القبلية لتتحول إلى حرب جديدة ، وذلك من خلال تشكيل حكومة وحدة وطنية ، وتقليل التأثير الأجنبي إلى أقصى حد ممكن.
وكشفت الصحيفة عن أنه ، وفقًا لخطط نشر قوات التحالف التي وضعها محللون استراتيجيون أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون بمقر قيادة الحملة الأفغانية ، في ولاية فلوريدا ، فإن أفغانستان سيتم تقسيمها بين الدول الثلاث إلى مناطق نفوذ .
وقالت الصحيفة : إن العاصمة كابول والمناطق المحيطة بها ستشهد وجودًا إسلاميًّا دوليًّا قويًّا تقوم فيه القوات التركية بدور أساسي بمشاركة قوات من الأردن وبنجلاديش ، فيما تتمركز القوات البريطانية في المناطق الشمالية والشرقية انطلاقًا من قاعدة باجرام على أن تلقى مساندة من قوات دولة أخرى ، لم تحدد بعد . أما مناطق أقصى الشمال فسوف تكون من نصيب القوات الفرنسية على أن تعززها قوات من ألمانيا وإيطاليا. وأوضحت الإندبندنت أن قوات التحالف ستقوم بدور أساسي في تقديم معونات الإغاثة الإنسانية الضرورية للشعب الأفغاني.. مشيرة إلى أن قرارًا اتخذ بالإجماع ، الأسبوع الماضي ، بمقر دول شمال حلف الاطلسي " الناتو " يقضي بضرورة مشاركة جميع الدول ، أعضاء الحلف ، في العمليات الإنسانية ، وذلك من أجل تخفيف حدة العداء العام ضد الحملة العسكرية في القارة الأوروبية .
واستبعدت الصحيفة أن تشارك الولايات المتحدة بقوات لحفظ السلام في أفغانستان .. موضحة أن العسكريين الأمريكيين يرغبون الآن في تواجد بري هناك ، وخاصة أن اسر قائد طالبان الملا محمد عمر أو قتله سيشكل انتصارًا كبيرًا في إطار الحرب الإعلامية. ولفتت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة سعت لحشد قوة دولية لحفظ السلام يغلب عليها " الطابع الإسلامي" ؛ غير أن مساعيها في هذا الصدد باءت بالفشل ، وذلك نظرًا للكراهية التي يُكنها التحالف الشمالي وبقية جماعات المعارضة الأفغانية للباكستانيين ، على ضوء تأييدهم السابق لطالبان وإحجام بعض الدول الإسلامية الأخرى عن إرسال قوات إلى باكستان ؛ خشية أن يتأثروا بالتيارات الأصولية المتشددة.
ولم يتبق سوى تركيا ، التي يُنتظر أن تقوم بدور بارز في إطار قوة إسلامية محدودة . ورأت الصحيفة أن القوى الإقليمية الأخرى ، مثل روسيا والهند وإيران ، والتي طالما ساندت قوات التحالف ضد طالبان ، لن تجعل خطط الغرب إزاء أفغانستان بمثل هذه السهولة . وأضافت قائلة : إن وفدًا حكوميًّا روسيًّا عالي المستوى توجه إلى أفغانستان أمس الأول لإجراء اتصالات مع قادة التحالف الشمالي كما يلقى الشيعة الأفغان تأييداً من إيران ، وكل هذه الأطراف لن تستسلم بسهولة للتدخل الأمريكي في أفغانستان .
وهكذا .. ، كما تقول الصحيفة ، نرى أن " لعبة كبرى " بدأت لتوها في هذه الدولة التي مزقتها الحروب ، وأتت على الأخضر واليابس بها

مواد ذات الصله

المقالات

المكتبة



تصويت

تربية الأبناء على أسس سليمة تكفل لهم حياة متزنة نفسيا وجسديا من أهم واجبات الآباء و الأمهات. بحسب ما تراه ماهي أبرز الأخطاء الشائعة التي تقع في تربية الأبناء؟

  • القسوة المفرطة.
  • التدليل الزائد.
  • الانشغال الدائم و عدم التواصل الكافي.
  • النزاع الدائم أمام الأطفال.
  • غير ذلك.