الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رفاعي طه من الصعيد إلي حيث لا نعرف

1367 0 321

رفاعي أحمد طه من مواليد 1953م ولد بأسوان وانتظم بكلية التجارة في جامعة أسيوط حيث عاصر بزوغ الجماعة الإسلامية في جامعات الوجه القبلي الممتدة من بني سويف وحتي أسيوط وقنا .
وينتمي رفاعي طه للجيل الأول الذي لعب دورا هاما في تأسيس الجماعة الإسلامية المصرية قبل أن تصبح تنظيما .
وتشير المعلومات ألي أن رفاعي طه علم بتحول الجماعة الإسلامية إلي تنظيم في يناير عام 1980 م وانضم إليها وكان أحد الذين شملتهم قرارات 3 سبتمبر عام 1981م التي اصدرها الرئيس السادات وقضت بالقبض علي 1536 معارضا من كافة الاتجاهات السياسية المصرية ، من أقصي اليمين ألي أقصي اليسار ، وأغلبهم كان من الأسلاميين في هذا الوقت .
وظل رفاعي طه هاربا من الملاحقة ، حتي وقع حادث اغتيال الرئيس السادات يوم 6 أكتوبر عام 1981م وتم القبض عليه يوم 16 أكتوبر في القاهرة حيث كان يسعي إلي إعادة بناء التنظيم من جديد .
واتهم رفاعي طه في قضية تنظيم الجهاد الكبرى ، وحكم عليه بالسجن 5 سنوات قضاها ، ثم خرج من السجن إلي أرض الله الواسعة حيث تنقل بين عدة دول كان من بينها أفغانستان في فترةالثمانينيات والتي كان للجماعة الإسلاميةالمصرية معسكر جهادي هناك خلالها .
ويعتقد أن رفاعي تنقل بين عدة دول أوروبية وغربية في إطار دعم وبناء الجماعةالإسلامية المصرية في الخارج . وكانت السودان أبرز المحطات التي استقر بها لفترة كبيرة في عقد التسعينيات حيث يعتقد أنه التقي هناك العديد من القيادات الإسلامية من العالم كله .
وحظي رفاعي بمكانة كبيرة بين أعضاء الجماعة الإسلامية لدرجة أنه أصبح رئيسا لمجلس شوري الجماعة في عقد التسعينيات - وهو الجهة التي تتخذ القرارات ، وتضع الخطط والتصورات - لكنه ، ومع تصاعد أحداث العنف في مصر حتي بلغت منتهاها عام 1997م ثم إطلاق مبادرة وقف العنف من جانب الجماعة الإسلامية ثم مباركة د0 عمر عبد الرحمن أمير الجماعة لهذه المبادرة ، ثم إعلان الجماعة الإسلامية للتوقف النهائي عن العمليات العسكرية عام 1999 م كل هذا فاجأ رفاعي أحمد طه الذي رفض كل هذه المبادرات وتمسك باستخدام القوة والقتال ( في مواجهة الأنظمة التي لا تحكم بالشريعة) وهو ماأدي إلي عزله من رئاسة مجلس شوري الجماعة الإسلامية وأدى هذا إلي اقترابه بقوة من أيمن الظواهري وأسامة ابن لادن ، وكان هو الوحيد من الجماعة الإسلامية الذي وافق علي البيان الذي أصدره الظواهري وابن لادن وجماعات إسلامية أخري والذي عرف باسم بيان قتال اليهود والصليبين والكفار وذلك عام 1998م وظل رفاعي طه يصدر بيانات صحفية تؤكدعلي موقفه المتمسك بالقوة سبيلا للتغيير ، لكن صوته خفت منذ بداية هذه السنة ، وكان اختفاء صوته هذا مثارا لتساؤلات جهات كثيرة ، كما وضع علامات استفهام معقدة ، حتي خرجت أنباء لم تتأكد تتحدث عن القبض عليه وتسليمه لمصر أثناء مروره علي سوريا قادما من السودان 0

مواد ذات الصله

المقالات

المكتبة



تصويت

تربية الأبناء على أسس سليمة تكفل لهم حياة متزنة نفسيا وجسديا من أهم واجبات الآباء و الأمهات. بحسب ما تراه ماهي أبرز الأخطاء الشائعة التي تقع في تربية الأبناء؟

  • القسوة المفرطة.
  • التدليل الزائد.
  • الانشغال الدائم و عدم التواصل الكافي.
  • النزاع الدائم أمام الأطفال.
  • غير ذلك.

الأكثر مشاهدة اليوم

شخصيات وتنظيمات ومصطلحات

محمد عطا : المتهم الغامض

== تفاصيل حياة المتهم الغامض عطا الذي حلق لحيته قبل أربعة أشهر ======================================= == أعجب بفلسطينية في حلب ثم عدل عن رأيه لأنها «متحررة» ودخل أميركا بجواز سفر مصري جديد ================== == تشير تفاصيل جديدة كشفت عن حياة المصري محمد...المزيد