الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جرحى أفغان يتحدثون عن فظاعة القصف الأميركي

  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:21/04/2002
  • التصنيف:حصاد الحدث
  •  
1113 0 301

== تلاميذ المدارس في قندهار يتحدثون عن انهيار مدارسهم بسبب القصف الاميركي، واسرهم تنوي قتال الاميركيين انتقاما مما اصاب ابنائهم.
ـــــــــــــــــــــــ
بالرغم من ساقه المسحوقة، ترتسم ابتسامة صغيرة على وجه الطفل عبد الواسع الذي لا يتجاوز عمره السنوات العشر ، والممدد على سرير في القاعة "ب" بمستشفى كويتا عاصمة اقليم بلوشستان الباكستاني القريب من الحدود الافغانية.

والى جانبه يجلس والده غلام جيلاني في القاعة المكتظة بالجرحى الذين اصيبوا في القصف الاميركي على افغانستان.

ويروي غلام ان نجله فقد وعيه لدى سقوط قنبلة قرب مدرسته في قندهار معقل طالبان في جنوب شرق افغانستان وان احدى ساقيه سحقت.

وعلى غرار مئات الجرحى الآخرين انضم عبد الواسع الى مجموعة المدنيين الافغان الذين يتوجهون الى مستشفيات كويتا (على بعد 200 كلم من قندهار) حيث تخشى السلطات الطبية من تحول الاوضاع الى ازمة.

ويقول جيلاني ان ابنه في وضع حرج بعد رحلة استمرت ستة ايام زادت قلة الماء والمواد الغذائية من صعوبتها.

وعلى السرير القريب من عبد الواسع، يتمدد ضياء الحق (18 عاما). وكان الشاب المنحدر ايضا من قندهار توجه الى كابول لينقل عائلته بعيدا عن العاصمة والقصف الذي تتعرض له.
الا انه لم يتمكن من تحقيق هدفه. وكل ما يتذكره انهيار جدار عليه في منزل احد اقاربه بعد ان اصيب بقنبلة اميركية. وعندما استيقظ وجد نفسه في شاحنة نقلته الى كويتا. وقال آسفا "لا اعرف ما حل بعائلتي".

وفي المستشفى العديد من الجرحى الذين انقطعت اخبار عائلاتهم. ويستقبل مستشفى سندمان ما بين 60 الى 70 جريحا افغانيا جديدا يوميا يروون جميعا فظاعة القصف.

ويتناول عبدالحبيب (12 عاما) الطعام مع شقيقه عبد الحليم (30 عاما). ويروي عبد الحليم ان شقيقه الاصغر سحقت ساقه في انفجار قنبلة قرب منزلهم في قندهار.

ويقول يار محمد (22 عاما) انه اصيب بجروح طفيفة في انفجار صاروخ في قندهار وان شقيقتيه قتلتا.

واكد يار محمد ان "العديد من الابرياء يقتلون في المدن والقرى. ودمرت جميع المستشفيات وسيارات الاسعاف".

ومضى يقول "اذا كانت الحرب بين الولايات المتحدة وطالبان فلماذا لا يحارب الاميركيون قوات طالبان بدلا من المدنيين؟ ان معظم المدنيين يريدون ان يبقوا على الحياد".

وقال غلام جيلاني "سنخرج اولادنا من هناونعود الى افغانستان لنحارب الاميركيين" مشيرا الى ان 16 تلميذا آخر اصيبوا مع ابنه.
ويؤكد عبدالقادر الذي اصيب بجروح في القصف انه مع طالبان وقال ان "اسامة بن لادن ضيفنا ، ولا نريده ان يرحل الا اذا قرر ذلك بنفسه".

اما عبد الواسع فيعبر عن امنية بسيطة ويقول "عندما استعيد عافيتي سأعود الى المدرسة. انني احب المدرسة وسألتقي فيها مجددا باصحابي". ويقول والده ان المدرسة دمرت تمام

مواد ذات الصله

المقالات

المكتبة



تصويت

تربية الأبناء على أسس سليمة تكفل لهم حياة متزنة نفسيا وجسديا من أهم واجبات الآباء و الأمهات. بحسب ما تراه ماهي أبرز الأخطاء الشائعة التي تقع في تربية الأبناء؟

  • القسوة المفرطة.
  • التدليل الزائد.
  • الانشغال الدائم و عدم التواصل الكافي.
  • النزاع الدائم أمام الأطفال.
  • غير ذلك.

الأكثر مشاهدة اليوم

حصاد الحدث

700 قتيل مسلم في تفجيرات نيويورك

لم يشاهد «سال» البالغ من العمر 23 سنة منذ الساعة الثامنة من صباح الثلاثاء قبل الماضي حين ودع شقيقه خارجاً باتجاه حي مانهاتن في نيويورك . وبعد زلزال الهجمات الجوية الذي هز الولايات المتحدة بعد أقل من ساعة على خروج سال، توجهت...المزيد