الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حوار مع مدير بيت المشورة للاستشارات المالية

حوار مع مدير بيت المشورة للاستشارات المالية
4522 0 1057

 

أسامة بن قيس الدريعي حاضر في الجامعة الإسلامية العالمية-ماليزيا - في كلية الشريعة والعلوم الإنسانية، ومحاضر متعاون مع كلية القانون في جامعة قطر، حاصل على البكالويوس في الحديث الشريف وعلومه من الجامعة الإسلامية في المدينة النبوية، والماجستير والدكتوراه في الاقتصاد الإسلامي من جامعة الملايا – ماليزيا ، يشغل حالياً منصب مدير عام شركة بيت المشورة للاستشارات المالية، عضو في العديد من هيئات الفتوى والرقابة الشرعية داخل قطر وخارجها ، له عدد من الدراسات والبحوث في الصناعة المالية الإسلامية، وهو مدرِّب متخصص في فقه المعاملات المعاصرة وتطبيقاتها في المؤسسات المالية الإسلامية ، التقت به إسلام ويب في مكتبه ، ودار معه الحديث حول بيت المشورة وتميزه في جهوده الطيبة التي تظهر من خلال الفقرات التالية:

 

*في البداية نود التكرم بلمحة بسيطة عن بيت المشورة وكيف بدأ؟

بيت المشورة أول شركة قطرية مصرح لها من قبل مصرف قطر المركزي ووزارة الاقتصاد والتجارة متخصصة في تقديم الاستشارات الشرعية والتطوير والتدريب في مجال الصيرفة الإسلامية ، حيث تقدم خدماتها للمصارف وشركات المال والاستثمار الإسلامية منها والتقليدية وشركات التأمين الإسلامية وشركات الوساطة الإسلامية على كافة المستويات والأصعدة ، وتأتي فكرة إنشاء شركة متخصصة في الصناعة المالية الإسلامية في سياق التطور الحالي الذي تشهده دولة قطر محلياً والنظام المصرفي الإسلامي في العالم ككل، وخاصة منطقة الخليج وأوروبا وجنوب وشرق أسيا،  والتي تعمل على تلبية حاجة ورغبة المؤسسات المالية ، ومواكبة  التطور المستمر  وسد الفجوة في هذه الصناعة .

*ما هي الرؤية التي لديكم في هذه المؤسسة؟

العمل على تطوير العمل المالي الإسلامي نظرياً وعملياً، مع توفير الدعم اللازم للتطبيقات السليمة في مؤسسات الصناعة المالية الإسلامية.

 

* حبذا لو تحدثنا عن الأهداف التي تسعون لتحقيقها عبر هذه المؤسسة؟

-  التعاون مع المؤسسات المالية الإسلامية والتقليدية في تطوير و نشر ثقافة الصناعة المالية الإسلامية.

-  العمل على تحقيق الكفاءة المهنية في عمل الهيئات الشرعية.

-  خلق وعي مالي و مصرفي إسلامي للعاملين في مجال الصناعة المالية الإسلامية.

-  تطوير مفهوم التدقيق الشرعي بوضع أدلة عمل و تطبيقات و إجراءات مرتبطة بتنفيذ الأعمال بغرض إمتلاك المؤسسات المالية الإسلامية لأنظمة رقابية مؤتمنة تخدم التطبيقات الشرعية على الوجه الصحيح.

-  استحداث و تطوير منتجات مالية إسلامية تواكب النمو في الصناعة المالية الإسلامية.

-  تهيئة كوادر بشرية مؤهلة علمياً وعملياً في مجال الاستشارات الشرعية والرقابة والتدقيق الشرعي.

 

*هل نستطيع التعرف على المنهج الذي تتبعونه في بيت المشورة؟

1-التعاون والتكامل والمشاركة في تنمية أعمال المؤسسات المالية الإسلامية ومراقبة حسن تطبيقها، وذلك من خلال المشاركة مع النخب ذات الاختصاصات العلمية الرفيعة والخبرات العملية والتنفيذية العريقة كالأساتذة والخبراء والاختصاصيين من الفقهاء والاقتصاديين والقانونيين .

2- الاعتماد في تقديم الخدمات الاستشارية على آلية عصرية متطورة متمثلة في:

أ‌  الاجتهاد الجماعي والتداول العصري للوقائع والأحداث والمستجدات على الساحة الاقتصادية من   خلال اللجان و فرق العمل.

ب‌   دراسة الوسائل العصرية التقليدية من خلال نظرة مقاصدية شرعية صرفة، والتركيز على هيكلية هذه الوسائل وآلية تطبيقها، و من ثم استخدامها وفق الضوابط و الأحكام الشرعية.

ت‌   استحداث وتطوير منتجات و وسائل مالية جديدة تلبي حاجات الجهات المستفيدة والصناعة المالية الإسلامية على حد سواء متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية الغراء.

3- الالتزام بالسرية الكاملة الاحترافية في المعلومات و البيانات الخاصة بالجهات المستفيدة و التعامل معها وفق القوانين و الأعراف و القواعد المرعية في هذا المجال. 

 

*ما هي النشاطات التي تقومون بها حاليا في بيت المشورة ؟

أولاً- الخدمة الاجتماعية  ، وتشتمل الخدمة الاجتماعية القيام بما يلي:

1. عقد المؤتمرات والندوات التثقيفية للجمهور حول قضايا الاقتصاد ومستجداته.

2. إعداد البرامج التلفزيونية والإذاعية التي تتناول أحكام فقه المعاملات وقضايا صناعة الصيرفة الإسلامية.

3. إنشاء وتزويد موقع الشركة الإلكتروني بدراسات وبحوث حول القضايا والمستجدات

التي تتعلق بصناعة الصيرفة الإسلامية، بالإضافة إلى إجابات لأسئلة وإستفسارات رواد الموقع

 

ثانياً - الدراسات والبحوث ، وتشمل خدمة الدراسات والبحوث القيام بما يلي :

1- تقديم دراسات و بحوث مالية إسلامية متخصصة .

2- تقديم الاستشارات المالية للباحثين والمتخصصين.

3- إنشاء مركز معلوماتي لتنظيم ونشر وحفظ وأرشفة البحوث والدراسات والفتاوى والقرارات.

4- التعاون مع المراكز المالية المتخصصة في الصناعة المالية الإسلامية.

5- طباعة الكتب المتخصصة التي تعنى بالصيرفة المالية الإسلامية .

6- ترجمة العقود والاتفاقيات والمستندات

( عربي – إنجليزي – عربي )

 

ثالثاً- التدريب والتطوير ، وتشمل خدمة التدريب والتطوير القيام بما يلي :

1- تطوير وتسويق وتنفيذ خطط تدريبية سنوية تشتمل على برامج تدريبية للمؤسسات المالية الراغبة.

2- إقامة الدورات التدريبية والتأهيل الشرعي لمنسوبي المؤسسات والهيئات.

3- تزويد الصناعة المالية الإسلامية بالكوادر المهنية وتأهيل الخريجين الجدد الراغبين في العمل في مجال الصناعة المالية الإسلامية.

4- إيجاد قواعد ومواصفات قياسية لرفع مستوى التعليم والتدريب والتطوير في الصناعة المالية الإسلامية.

5- تطوير برنامج الدراسات المصرفية الإسلامية بحيث يشتمل على الدبلومات المهنية المتخصصة بالتعاون مع الجامعات والمعاهد المتخصصة.

6- تنظيم وإقامة ورش العمل المتخصصة.

7- تنظيم وإقامة المؤتمرات والملتقيات المتخصصة لمناقشة المستجدات في مجال الاقتصاد الإسلامي وتطبيقاته.

8- تقديم خدمة الاستشارات في الموارد البشرية للمؤسسات المالية الإسلامية الراغبة.

9- منح شهادات معتمدة في نظم الرقابة والتدقيق الشرعي والمحاسبي على أعمال المؤسسات المالية بالتعاون مع المؤسسات الإشرافية للصناعة المالية الإسلامية.

 

رابعاً - التدقيق الشرعي ، وتشمل خدمة التدقيق الشرعي القيام بما يلي :

1- تخطيط مهام التدقيق الشرعي لكل مؤسسة بعد إجراء المسح الشامل لمجالات التدقيق الشرعي التي يجب التركيز عليها ، بهدف التعرف على الأنشطة والمخاطر المرتبطة بها من الوجهة الشرعية .

2- تجميع المعلومات المتعلقة بالنشاط المطلوب تدقيقه .

3- تحديد طريقة ومواعيد إجراء التدقيق الشرعي .

4- اعتماد خطة التدقيق الشرعي من إدارة المؤسسة ومن الهيئة الشرعية .

5- رفع تقارير دورية بنتائج أعمال التدقيق الشرعي من إدارة المؤسسة والهيئة الشرعية .

6- مناقشة نتائج التدقيق الشرعية مع إدارة المؤسسة .

 

خامساً - الرقابة الشرعية ، وتشمل خدمة الرقابة الشرعية القيام بما يلي :

1- تنظيم مواعيد اجتماعات هيئة الرقابة الشرعية الخاصة بالمؤسسة .

2- دراسة العقود والاتفاقيات قبل عرضها على الهيئة والاستيضاح من المؤسسة عما قد يلزم قبل العرض وذلك حتى تتمكن الهيئة من البت في العقود والاتفاقيات دون تأخير .

3- إعداد جدول أعمال اجتماع الهيئة وتجهيز ما يلزم من وثائق ومستندات ونماذج وذلك بعد تسلم الأسئلة من المؤسسة لعرضها على الهيئة .

4- كتابة وطباعة محاضر اجتماعات الهيئة .

5- إرسال القرارات والفتاوى والتوصيات الصادرة من الهيئة إلى المؤسسة، والقيام بشرحها للعاملين إن لزم الأمر .

6- ترتيب القرارات والفتاوى والتوصيات الصادرة من الهيئة إلى المؤسسة، والقيام بشرحها للعاملين إن لزم الأمر .

7- التواصل مع العاملين في المؤسسة أو الصندوق، وذلك بالرد على أسئلتهم وبذل النصح لهم وتزويدهم بالنشرات التثقيفية في أحكام المعاملات الحديثة .

8- التدقيق على أعمال الشركة أو الصندوق، للتأكد من التزامها بالقرارات والفتاوى الصادرة عن هيئتها الشرعية

 

سادساً - الاستشارات الشرعية ، وتشمل خدمة الاستشارات الشرعية القيام بما يلي :

1- مراجعة عقد التأسيس والنظام الأساسي للمؤسسة أو الصندوق للتأكد من خلوهما من المحاذير الشرعية والبنود المحرمة .

2- المراجعة الشرعية للوائح العمل والسياسات الداخلية للمؤسسة واعتمادها أو طلب تعديلها إن لزم الأمر .

3- مراجعة نماذج العقود والاتفاقيات النمطية وغير النمطية الخاصة بالمؤسسة أو الصندوق واعتمادها، والعمل على تصحيحها –إذا اقتضى الأمر ذلك – بما يوافق أحكام الشريعة الإسلامية.

4- بيان الحكم الشرعي في جميع معاملات المؤسسة أو الصندوق.

5- المشاركة في استحداث وتطوير عقود ومنتجات المؤسسات المالية من خلال تقديم المشورة الشرعية واقتراح البدائل .

6- الرد على جميع الاستفسارات الشرعية الواردة من المؤسسة أو الصندوق .

7- إعداد تقرير سنوي يبين فيه مدى التزام المؤسسة أو الصندوق بأحكام الشريعة الإسلامية في أعمالهما.

8- احتساب زكاة المؤسسة أو الصندوق عند نهاية السنة المالية .

9- الإدارة الشاملة والإشراف على عمليات التحول الكلي، أو الجزئي نحو أسلمت المعاملات المالية في البنوك التقليدية وإنشاء فروع إسلامية لها .

10-وضع الضوابط والمعايير الشرعية اللازمة لإنشاء المحافظ والصناديق الاستثمارية والتعامل بالعملات وإصدار الصكوك وغيرها بما يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية .

 

*هل يمكن التعرف على مجال الدورات التدريبية التي تقومون بها؟

-الرقابة والتدقيق الشرعي

-المحاسبة والمالية

-المخاطر

-المهارات البيعية

-أحكام الأسواق المالية

-شركات التأمين

-التمويل والاستثمار

-المهارات الإدارية

 

*هل ترى أن هناك نقص في الكوادر البشرية العاملة فى الرقابة الشرعية .. وكيف يمكن معالجة هذا النقص إن وجد؟

هناك نقص شديد يصل إلى حد الندرة في العاملين في حقل الرقابة الشرعية والتدقيق وما إلى ذلك من أدوات الصيرفة الإسلامية ، لاسيما وأن هذا القطاع يتوسع وينمو بشكل مضطرد يوما بعد يوم ويقابله - للأسف - نقص واضح في الكوادر البشرية الشابة ، إذ أن معظم العاملين في هذا المجال من شيوخنا الأجلاء الكبار في السن ، ولابد من إعداد كوادر شابة تملك الخبرة المالية والشرعية للتعامل مع قضايا المؤسسات والبنوك التي تتعامل وفق مبادئ الشريعة الإسلامية ، لذا فان مؤسسي شركة بيت المشورة أدركوا هذه الحقيقة وأصبح من ضمن أهداف تأسيس الشركة هو التدريب والتطوير ، إذ إن الاستثمار في الموارد البشرية هو الاستثمار الحقيقي الذي يسهم في تطوير ونهوض الصناعة المالية الإسلامية ..

 ومن هذا المنطلق أدركت شركة بيت المشورة أهمية هذا الاستثمار وأولته عناية خاصة سعياً منها لتوفير أفضل وأنجع السبل والوسائل لتنفيذها، حيث لدى بيت المشورة فريق من المتخصصين المحترفين في تنفيذ وتصميم البرامج والدورات التدريبية في المعاملات المالية الإسلامية .

مواد ذات الصله



تصويت

يعاني العالم العربي اليوم من أوضاع خطيرة تهدد وحدته و استقراره، ترى هذا في كثير من بلدانه، برأيك ما هو أهم ما نحتاجه في هذه المرحلة للخروج من هذه الأزمات الخطيرة ؟

  • ثقافة التسامح و العيش المشترك.
  • القضاء على الفساد والاستبداد.
  • الحرية و العدالة الاجتماعية.
  • نبذ الخلاف والطائفية والحزبية.
  • كل ما سبق.