الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حوار مع باحث قطري طموح

حوار مع باحث قطري طموح
3743 1 1251

 قطر من البلاد العربية الإسلامية التي قدمت الكثير من الخير على المستوى االداخلي والخارجي، ومع صغر مساحتها استطاعت أن تبرز نفسها بخيرها ومواقفها الجميلة المشرفة ، سواء على المستوى الإقليمي أو العالمي، وكل ذلك بتوفيق الله سبحانه وتعالى ثم جهود أبنائها الكرام وعلى رأسهم قائدها وولي الأمر بها، حاكم البلاد، ثم شعبه المتلاحم المعطاء.

وقطر من البلاد التي تهتم بالبحث والباحثين سواء كانوا من أبنائها أو من الوافدين إليها، ويظهر ذلك من خلال المراكز البحثية والمؤسسات المتخصصة، والدعم القوي، والاعتناء الفائق؛ الأمر الذي يبرز القدرات ويطلق الإبداعات الشابة لتقدم ما لديها.
ومن بين أولئك الشباب الطموح، الباحث القطري محمد بن سالم اليافعي ، الذي ، يمتاز بمواهب متعددة ، أكرمه الله عز وجل بإكمال الدراسة الجامعية وهو الآن في مرحلة الدراسات العليا "الماجستير" ، عمله بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية (باحث شرعي أول)،  وعمل سابقاً مدرسا بوزارة التربية مدة ثلاث سنوات، وقبلها كان له شرف الخدمة بالقوات المسلحة القطرية.
 وهو يحمل حباً لبلده قطر ولأمته العربية والإسلامية، ولديه حس دعوي، واهتمام اقتصادي، وتوجه أدبي ، وصاحب رحلات داخل الجزيرة العربية وخارجها، التقت به "إسلام ويب" ، ودار معه الحوار التالي:
 
* في البداية نود أن نتعرف على بدايتك مع الكتابة متى وكيف ؟
الكتابة كانت وسيلتي العملية لإيصال رسالتي الحاملة لهمومي في الشأن العام في النواحي التربوية والثقافية والاجتماعية، لذلك التحقت بدورات صحفية بجريدة الشرق القطرية التي شجعتنا على إصدار ملحق شهري ( بالقطري الفصيح) جميع محرريه من الشباب القطري .
ونشر لي أول مقال عن القوانين القطرية،  ثم بعدها عدة مقالات وتحقيقات صحفية.
 
*ما هي أبرز كتاباتك العلمية والأدبية التي صدرت أو التي تسعى إلى إصدارها؟
 أبرز ما كتبته هو كتاب "حتى تبحر السفينة بأمان" الذي أود من خلالكم أن أشكر كل من ساعدني على إصداره وأخص منهم من قدموا له وزكوه وهم فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي وفضيلة الدكتور علي القرة داغي وسعادة الدكتور نجيب النعيمي وزير العدل السابق وسعادة الدكتور عادل الطبطبائي أستاذ القانون الدستوري ووزير التربية والتعليم الكويتي السابق.
أما ما أطمح إلى كتابته مستقبلا هو كتاب عن دور القبيلة في المحافظة على هوية المجتمع، لأن القبيلة الملتزمة بالضوابط الشرعية  من وجهة  نظري تعتبر آخر القلاع للحفاظ على الهوية العربية الإسلامية في وجه الزحف الثقافي الغربي للمجتمعات خصوصا في دول الخليج العربية..
 
  * "حتى تبحرالسفينة بأمان" أحد إصداراتك ، ما الذي دفعك إليه؟ وما هي أهدافك من هذا الإصدار؟
 ‏ السبب الرئيسي الذي دفعني لكتابته هو الجهل شبه التام بالقوانين والتشريعات القطرية التي سنت لحماية هوية المجتمع العربية الإسلامية، وقصدت من ذلك تحقيق مجموعه من الأهداف أهمها:
1-   نشر الثقافة القانونية في المجتمع، حتى يحافظ على هويته وثقافته العربية الإسلامية.
2.   التصدي لكل من يستهتر بقيم وثقافة المجتمع.
3.   معرفة الطرق القانونية التي تتبع للحفاظ على سلامة هوية المجتمع وحماية منجزاته.
 
*نود أن تذكر لنا بعض المواقف الجميلة التي مرت بك في حياتك العلميةوالعملية؟
مواقف الحياة مع الناس كثيرة، لكن من المواقف التي لها عبرة ويمكن الاستفادة منها كوسيلة عملية لمن همه إصلاح المجتمع ومحاربة ما يفسده، أذكر هذا الموقف مع مسؤول بإحدى المكتبات، عندما لاحظت بعض الصور الخليعة ببعض المعروضات للبيع، أخبرته أنها صور لا ينبغي عرضها على الجمهور، وكان رده فاتراً وعندما أخبرته أن هذا يعتبر مخالفة قانونية وسردت عليه بعض مواد قانون عقوبات قطر التي تجرم عرض الصور الفاضحة ما كان منه إلا أن استدعى أحد الموظفين وجمع تلك المواد التي تحمل الصور فورا.
  
ما هي آخر رحلة ما زالت في ذاكرتك لاتنساها ؟ وترى أن فيها عظة وعبرة؟
من الرحلات التي سعدت بها وأثرت فيّ زيارتي إلى صلالة بسلطنة عمان الشقيقة، في صيف 1431هـ ،  فقد ساقتني الأقدار يوما إلى عمان لظروف خاصة وأثناء وجودي بمسقط زرت بعض الشخصيات المهمة التي وجدت منها أجمل ترحيب، وفي صلالة دهشت بجمالها وروعة مناخها ولم أصدق أنني لا زلت بحدود الجزيرة العربية، والذي زادني سعادة كرم الضيافة الذي لقيته من أهلها خاصة مشايخ قبيلة بني يافع بصلالة، فاجتمع بذلك جمال الطبيعة وجمال خلق ساكنيها، وحاولت رسم الصورة بأبيات شعرية قلت فيها:
الـدهشـــلي داخـــل عليكم بمفــــتاح        أسنانه الحسنى يراهــــن عليها
جاكم صلالة بعدما عطـــرها فــــاح        وحـــل في الدوحـــة وسـلم عليها
كان الدليل الشنفــري صقر جــراح        عرف مساكـــنكم وأشّـــــر عليها
وجدت أهلي سيف مسلول وارمـاح        والأرض صلـــبة لو تعمــر عليها
تاريخــــــنا أمجـــاد لو دمّنا ســـاح        نمـــوت في عـــزة ونحـــيا عليها
ونكون للدنيا زجـــاجة ومصــــباح         في كل بقعــة لو ظهـــــرنا عليها
مريت في حيـــطان مشمش وتفـاح        دعـــيت ربـي مــا يغيـــــر عليها
غضيت طرفي واذكـر الله بمسباح        وقلـت حـــكم الله ســـاري عليها
أنا بسطت اليــد والقلب مرتـــــاح         لأن نفسي مـــا يُســـــــاوم عليها
أبني قوافــي مثل عنـتر ووضــاح         أصنع نجوم الشـعر والعب عليها
رمية شهابي بعـــدها تسمع صياح        إبليس تاب ومـــا يهـوب عليها
وصـاحبي يفطن بسرعـة ولمــاح        لو شاف فيها زين يرســـي عليها
 
علما أنهم قد رحبوا فيني مشكورين بقصيدة قالوا فيها:
يا مرحبا باللي وصلنا من قطــــر         من أرض بن ثاني لهم سمعة وبـاع    
أرض النشاما والمفـاخر والــدرر         أصياتهم وصلت لكل أرض وقــاع   
فيها بنــي يافــع معدنــهم نـــــــدر         الأصل من قحطان وحروفه رباع   
      الدهشــلي يا راس من قمة يهــــر         يا من لهم يركن إذا دار الصــــراع
بو سالم المغوار عبر صحراء وبر         يجمع تواصل بعد فترات انقطـــــاع
    قول النهاري إن خطأ يطلب عذر         والموسطي من كان ما يقبل نــــزاع
والختم صلوا على خير البشــــر         محمد الهــــادي لنا يا خيـــــــــر داع
 
*ما هي رسالتك التي تود توجيهها من خلال هذا الموقع؟
ليست لي رسالة خاصة وإنما هي رسالة ينبغي أن نحملها كمسلمين وهي الاهتمام بإصلاح أنفسنا أولاً لنكون قادرين على بناء مجتمع صالح يسهم في نهوض الأمة لتكون قادرة على حمل رسالتها إلى الأمم والأخرى، ولنا في سمو الأمير واهتمامه في النهوض بإصلاح الأمة المثل العملي الحي في واقعنا.

مواد ذات الصله



تصويت

التيسير معلم من معالم الشريعة ومقصد من مقاصد الإسلام "يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر" وما خُيّر الرسول صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما مالم يكن إثما. ترى ما السبب في ميل بعض الناس إلى التشدد والغلو؟

  • الجهل
  • تلبيس الشيطان
  • طبائع شخصية ونفسية
  • كل ما سبق