الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الملتقى البحثي السنوي الأول

الملتقى البحثي السنوي الأول
2230 0 801

   قامت مؤسسة قطـر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع بتكريم سبعة بحوث علمية متميزة للطلاب والمتخصصين خلال حفل توزيع جوائز الملتقى البحثي السنوي الأول الذي نظمته المؤسسة على مدى يومين كاملين بمشاركة 350 باحثا وصاحب مشروع علمي.
جرت مراسم حفل توزيع الجوائز بفندق شيراتون الدوحة بمشاركة قسم البحوث التابع لمؤسسة قطـر، إضافة إلى الشركات الراعية للملتقى، حيث تم توزيع الجوائز والمنح البحثية على مشروعات الأبحاث الفائزة.
وضمت الجوائز منحة مقدارها 100،000 دولار أمريكي للمراكز التي ينتمي إليها الباحثون لمساندة أبحاثهم، بالإضافة إلى جائزة مالية أخرى للباحثين الطلاب.
وبهذه المناسبة صرح نائب رئيس مؤسسة قطر لشؤون الأبحاث، الدكتور عبد العالي الحوضي، بقوله: "شارك في الملتقى البحثي في نسخته الأولى عدد كبير من الأبحاث القيمة والمبهرة، وهذا يبرهن على أن قطـر رسخت مكانتها رائدةً في مجالات البحوث الإقليمية ومركزاً للإبداع العلمي والابتكار البحثي."
وأضاف الدكتور الحوضي قائلاً: "إننا في مؤسسة قطـر ملتزمون بمواصلة دعم جهود البحث العلمي وإطلاق قدرات الشباب وتمكينهم من استغلال طاقاتهم وذلـك من خلال برامج تطوير الشباب في البحث والعلوم، ولهذا نتوقع أن تستقطب نسخة العام المقبل من الملتقى أعداداً أكبر من البحوث العلمية والباحثين من الطلاب والمختصين على حد سواء."

تقدم للمشاركة في الملتقى أعداد كبيرة من البحوث وقامت مؤسسة قطـر بانتقاء مائة وستة وستين (166) بحثاً ارتأت فيها التميز والإبداع ومن هـذا العدد تم تكريم سبعة مشروعات فقط حيث حظيت بالتقدير في مجالات الطب الحيوي، الطاقة، البيئة، علوم الحوسبة، الدراسات الإنسانية، الفنون، العلوم الاجتماعية، إضافة إلى الدراسات الإسلامية.
توزيع الجوائز
تجدر الإشارة إلى أن الدكتور فتحي سعود — رئيس مؤسسة قطر — والدكتور عبد الله الكبيسي — مدير مكتب حرم سمو الأمير قاما بتسليم الجوائز للفائزين، كما أن اكسون موبيل وسانوفي — أفينتيس كانت الشركات الراعية للملتقى البحثي السنوي الأول لمؤسسة قطـر، وقامت هي الأخرى بتقديم التهنئة للباحثين الفائزين.


وقد ذهبت جائزة أفضل برنامج بحثي في الطب الحيوي إلى مشروع أثبت من خلاله أن التغيرات في جينات معينة هي التي تؤدي إلى فقدان السمع بدون أعراض بين القطريين، والذي أجراه كل من موزة خليفة الكواري وباولو جاسبريني وخالد عبد الهادي وروى صيام ومها السليطي وسفينا ديبريسا ورامين باديلي وجلوريا جيروتو، ممثلين لمؤسسة حمد الطبية ومستشفى بورلو جارافولو للأطفال بإيطاليا.

وذهبت جائزة أفضل بحث علمي في الطاقة والبيئة إلى مشروع بحث الطاقة الشمسية الذكية واستخداماتها في تصنيع الهيدروجين والكربون الصناعي والتي قدمته الدكتورة نسرين أوزالب أستاذة بجامعة تكساس آي آند إم بقطر.
وربحت آني رومي من نفس الجامعة جائزة أفضل بحث في مجال علوم الحاسب من خلال فكرتها لتصميم برنامج كمبيوتر مبنية على نظرية ((كوسيرات)) يساعد الأطباء على خياطة الغرز الجراحية.
كما حاز مشروع بحث عن المرأة القطرية وشبكة الإنترنت من تقديم هشام محمود عزمي، ممثل جامعة قطر، على جائزة أفضل مشروع بحث في مجال الدراسات الإنسانية والفنون والعلوم الاجتماعية.
الفائزون
ونال جائزة أفضل مشروع بحثي من تقديم طالب في مجال الطب الحيوي الطالبة آمنة محمد الخزيعي — وهي طالبة بجامعة وايل كورنيل بقطر — لبحثها في دور الجينات المختلفة في عملية انقسام الخلية، بينما حاز الطالب أحمد أبو شيخة جائزة أفضل بحث من تقديم طالب في مجال الطاقة والبيئة لبحثه في استخدام آليات رقمية لتسجيل نماذج حركة الهيدروكربونات.
وأخيرا ذهبت جائزة أفضل بحث في مجال علوم الحاسب من تقديم طالب إلى سارة قفاف من جامعة قطر والتي قدمت بحث استخدام برنامج Matlab في تطوير نظام لاستخراج المعلومات المخزنة.
وفي السياق ذاته، أكد المدير العام لشـركة اكسون موبيل قطـر، الكسندر دودز، على دعم الشـركة للملتقى وعقب بقوله: "لدينا تقليد راسخ في الشـركة يتمثل في تخصيص استثمارات لبرامج دعم التعليم والصحة والبنية الأساسية، ولهذا نضع يدنا في يدي شركائنا من المؤسسات المحلية غير الحكومية والحكومات ووكالات التطوير والتنمية بفضل إيماننا الراسخ بأن ذلـك هو السبيل الأمثل لتطوير الكوادر البشرية الوطنية."
وقامت باختيار البحوث الفائزة لجنة تحكيم مؤلفة من نخبة من العلماء والباحثين من بينهم الفائزون بجوائز نوبل إضافة إلى خبراء دوليين في مختلف فروع العلم والتخصصات من القطاعين العام والخاص، بما في ذلـك خبراء من المؤسسات البحثية والأكاديمية والشركات ومجالس صنع السياسات.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشرق 14/12/2010م، باختصار.

مواد ذات صلة



تصويت

من أعظم المقاصد التي أكد عليها الإسلام تقوية أسباب التراحم و التلاحم بين المسلمين وترسيخ معاني التصافي والتآخي بين أبناء المجتمع "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا". ترى لماذا هذه الفرقة الحاصلة الآن بين الدول العربية والإسلامية؟

  • اختلافات سياسية
  • مطامع مادية وتوسعية
  • من صنع أعدائهم
  • اختلافات أيدلوجية
  • كل ما سبق