الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الف عضو بشري مخزنة بولاية استرالية

473 0 175
اظهر تقرير ان ما يصل الى 25 الف عضو بشري تشتمل على قلوب مئات المواليد مخزنة في مستشفيات وجامعات ومتاحف ولاية نيو ساوث ويلز الاسترالية وانها ربما استؤصلت من اصحابها دون اذن اقاربهم.
ووجد احصاء للاعضاء والانسجة البشرية التي يحتفظ بها بعد الجراحات وعمليات التشريح بالولاية ان هناك اربعة الاف عضو على الاقل اخذت من اطفال ومنها 900 قلب مخزنة في مستشفيين كبيرين للاطفال في سيدني.
وجاء في التقرير ان الاحصاء لم يكشف عن وجود "جثث باكملها او اجزاء كاملة من الجثث كالرؤوس او الاطراف."
وذكر التقرير ان ثلثي الاعضاء والانسجة البشرية جاءت نتيجة تبرعات او جراحات لكن الثلث جاء بعد عمليات تشريح.
وقال كريج نولز وزير الصحة بالولاية في بيان تم تسلمه يوم الجمعة "من المحتمل ان كثيرا من هذه (الاعضاء) احتفظ به دون علم او موافقة اقارب من الدرجة الاولى."
واضاف "هذه ممارسات نريد ان نوقفها فورا والى الابد" مشيرا الى ان قوانين الانسجة البشرية ستعدل بحيث تحظر الاحتفاظ بانسجة اثر تشريح او جراحة دون موافقة المريض او قريب من الدرجة الاولى.
وجرت عملية الاحصاء في نيو ساوث ويلز بعد الكشف في بريطانيا في العام الماضي عن ان قلوب اكثر من 11 الف طفل توفوا نتيجة امراض في القلب خزنت في مستشفيات وان الكثير منها اخذ دون موافقة الابوين.
وقال نولز ان التقرير اوضح ان تخزين الاعضاء البشرية في استراليا اوسع انتشارا بكثير عما كان يعتقد في اكتوبر/ تشرين الاول الماضي عندما اعترف مستشفيان في سيدني بتخزين اعضاء وانسجة بشرية بغرض البحث والتدريب والتشريح بدون الحصول على اذن من الاقارب.


مواد ذات الصله



تصويت

يعاني العالم العربي اليوم من أوضاع خطيرة تهدد وحدته و استقراره، ترى هذا في كثير من بلدانه، برأيك ما هو أهم ما نحتاجه في هذه المرحلة للخروج من هذه الأزمات الخطيرة ؟

  • ثقافة التسامح و العيش المشترك.
  • القضاء على الفساد والاستبداد.
  • الحرية و العدالة الاجتماعية.
  • نبذ الخلاف والطائفية والحزبية.
  • كل ما سبق.