الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأردن.. حملة واسعة على التهرب الضريبي ورئيس البرلمان يتهم الحكومة باستهداف أسرته

الأردن.. حملة واسعة على التهرب الضريبي ورئيس البرلمان يتهم الحكومة باستهداف أسرته
  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:13/07/2020
  • التصنيف:أخبار الشبكة
  •  
288 0 0

وعد رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز أمس الأحد بتكثيف حملة على التهرب الضريبي، في وقت اتهم رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة الحكومة باستهداف أسرته والتغول على السلطة القضائية.

وتأتي الحملة في الوقت الذي يعاني فيه الاقتصاد من نقص للسيولة، حيث حرم التهرب الضريبي البلاد من عائدات بمليارات الدولارات السنوات القليلة الماضية.
 
وشنت الحكومة على مدى أسابيع حملة على رجال أعمال كبار وسياسيين سابقين يشتبه بتهربهم من دفع الضرائب والجمارك وضلوعهم في غسل الأموال. وأصبحت الحملة أكثر إلحاحا مع تضرر ماليات المملكة من آثار جائحة كورونا المستجد "كوفيد-19".
 
وقال الرزاز في خطابه الأسبوعي للشعب والذي أذاعه التلفزيون إن حماية المال العام ومحاربة الفساد واجب وطني.
 
من جانب آخر أوضح مسؤولون أن سلطات الضرائب داهمت نحو 650 شركة حتى الآن، ورافقتها أحيانا قوات الأمن. ووصف المسؤولون الحملة بأنها الأكبر لمكافحة التهرب الضريبي منذ عقود.
 
وقالت الحكومة إنها جمدت أرصدة عشرات الشركات ورجال الأعمال، وسط اتهامات بالتهرب الضريبي.
 
وأضافت أنها سوف تتعقب الملاذات الخارجية حيث دأب الأثرياء الأردنيون على إيداع أموالهم تجنبا للضرائب.
 
واتهم بعض المنتقدين الحكومة باستخدام الحملة لشن حملة ملاحقة ضد خصومها السياسيين بمن في ذلك بعض الشخصيات البارزة في عالم الأعمال في البلاد، بينهم وزراء سابقون وسياسيون بارزون.
 
في المقابل، ينفي المسؤولون الحكوميون ذلك، ويقولون إن الهدف ضمان العدالة وتأكيد أن لا أحد فوق القانون.
 
اتهام واستهداف
يأتي ذلك في حين اتهم عاطف الطراونة رئيسُ مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) حكومةَ بلاده باستهداف أسرته والتغول على السلطة القضائية.
 
جاء ذلك في بيان للطراونة، عقب قرار المدعي العام للنزاهة ومكافحة الفساد توقيفَ شقيقه أحمد الذي يعد من كبار مقاولي المملكة، بعد أن أسندت إليه النيابة العامة جناية الغش في أعمال المقاولة وجنحة هدر المال العام.
 
وأكد الطراونة أهمية إنفاذ التوجيهات الملكية التي تنادي بمحاربة الفساد، لا أن يتم تحويرها من قبل أجهزة في الدولة نحو استهداف مبرمج لرئيس مجلس النواب وأسرته.
 
وقال أيضا إن ما يجري الآن يعد سابقة خطيرة ويتجاوز شرف الخصومة السياسية وصولا لتشويه معيب لأسرة رئيس مجلس النواب.
 
مكافحة الفساد
يشار إلى أن الملك عبد الله الثاني دعا حكومته، في أكثر من مناسبة، إلى مكافحة الفساد، وتحويل كل من تثبت إدانته بالفساد إلى القضاء، وتطبيق القانون على الجميع.
 
وأدت إجراءات العزل العام على مدى شهرين للتصدي لجائحة كورونا إلى إصابة الشركات وقطاع الأعمال بالشلل، وحرمت المملكة من عائدات بعشرات الملايين من الدولارات مما أدى إلى تراجع اقتصادي هو الأشد حدة على مدى عقدين.
 
وتتوقع الحكومة انكماش الاقتصاد نحو 3.5% هذا العام، وهو ما يتناقض بشكل صارخ مع تقديرات صندوق النقد الدولي الذي توقع نموا بواقع 2% قبل الوباء.
 
ولجأت المملكة، التي تعتمد على المساعدات وتطبق بالفعل برنامج إصلاحات من صندوق النقد مدته ثلاث سنوات، إلى سوق السندات الدولية هذا الشهر لاقتراض 1.75 مليار دولار.

مواد ذات صلة



تصويت

فيروس كورونا أربك العالم كله، وفي الابتلاء به كثير من الدروس والعبر، فأي درس تراه أهم:

  • الأمر كله لله فعلينا أن نعلق القلوب به، ونعود إليه.
  • تقوية المنظومة الصحية في كل بلد.
  • أهمية النظافة والوقاية والأخذ بالأسباب.
  • أهمية التكاتف والتعاضد بين العالم كله للقضاء على مثل هذا الوباء
  • كل ما سبق