الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحصبة الألمانية.. المخاطر والوقاية

2789 0 385

الحصبة الألمانية مرض فيروسي حموي خفيف يتميز بعدة أعراض وتبدأ بظهور حاد لطفح حطاطي ومنقط عام بالجسم، حمى خفيفة "البالغون قد يحدث لهم دور بادري قبل الطفح لمدة 1 إلى 5 أيام، بالإضافة للحمى صداع وفتور ورشح أنفي والتهاب الملتحمة أما الأطفال فقد توجد أعراض عامة قليلة أو لا توجد".
ويحدث ألم مفصلي أو التهاب المفاصل "كمضاعفة ولاسيما بين الإناث البالغات"، تضخم الغدد الليمفاوية"خلف الأذن أو تحت القذال أو خلف العنق. وهو علامة سريرية مميزة وتسبق الطفح مدة 5 إلى 10 أيام".
و بالإضافة للأعراض السابقة فإن وجود حالتين مرتبطتين وبائياً يدعم التشخيص.
وثمة مضاعفات أخرى مثل: التهاب الدماغ وقلة الصفائح الدموية وهي نادرة وتحدث عند البالغين أكثر من الأطفال.

متلازمة الحصبة الولادية
تحدث لما يصل لنسبة 90% للرضع من أمهات أصبن بحصبة ألمانية مؤكدة خلال الثلث الأول من الحمل "يقل الخطر إلى 10% - 20% بعد الأسبوع 16 من الحمل ويصبح نادراً بعد الأسبوع 20" كالآتي:
- موت الجنين داخل الرحم، الإجهاض التلقائي "إذا حدث الخمج مبكراً في الحمل".
- تشوهات ولادية لأجهزة وأعضاء رئيسة للجنين لعيب أو أكثر مما يلي : الصمم، الساد، صغر العين، ارتفاع ضغط العين الولادي، صغر الدماغ، التهاب السحايا والدماغ، التخلف العقلي، القناة الشريانية السالكة، عيوب الحواجز الأذينية أو البطينية، الفرفرية، الداء السكري المعول على الأنسولين فيما بعد بعمر أكبر، ضخامة الكبد والطحال، اليرقان، مرض العظم الشفيف للأشعة.
وقد تحدث متلازمة الحصبة الولادية بمضاعفاتها-1،-2 عقب إصابة خفية للأم بحصبة ألمانية.

التشخيص
يتم التشخيص بالاشتباه وفق التعريف السابق ، ويجب التفرقة بينه وبين الحصبة، الحمى القرمزية والأخماج الأخرى ذات الطفوح. ولتأكيد التشخيص: يلزم ، وخاصة النساء الحوامل ، القيام بالفحوص المخبرية:
- ارتفاع 4 أضعاف في عيار الضد النوعي بين نماذج المصل المأخوذة في الطور الحاد وطور النقاهة باختبارات PAEEIVE HACHAI,ELISA أو اختبار .LA
- إظهار الأيج- م IgM النوعي للحصبة الألمانية الذي يدل على خمج حديث "ويجب جمع الأمصال" خلال "7 إلى 10" أيام بعد بدء المرض ومرة أخرى بعد 2 إلى 3 أسابيع.
- عزل الفيروس من البلعوم خلال أسبوع قبل بدء الطفح حتى أسبوعين بعد ظهوره أو من عينات من الدم، البول، والبراز.

العامل الخامد
فيروس الحميراء "من فصيلة الفيروسات الطخائية وجنس الفيروسة المحمرة .
ويمتاز بسرعة الانتشار.. ولاسيما في الشتاء والربيع وهو من أمراض الطفولة أساساً للأطفال غير المطعمين ولكنه يحدث للبالغين والمراهقين أكثر من الحصبة أو الجديري. وقد انخفضت معدلات حدوث الحصبة الألمانية الولادية في البلاد التي تطبق برامج التطعيم.
أما طرق انتقال العدوى فتكون عبر التماس مع مفرزات الأنف والحلق لأشخاص مخموجين، أو التماس المباشر بالمرضى.
كما أن الرضع المصابين بحصبة ألمانية ولادية ينثرون الفيروسات بإفرازات البلعوم وبالبول بكميات كبيرة ويكونون مصدراً لخمج مخالطيهم.
ومدة الحضانة تكون من 16 إلى 18 يوماً "ضمن مجال بين 14 إلى 23 يوماً".

دور السراية
حوالي أسبوع قبل بدء الطفح إلى أربعة أيام بعد ظهور الطفح. وقد ينثر الرضع المصابون بالحصبة الألمانية الولادية الفيروسات عدة شهور بعد الولادة.
- الاستعداد والمقاومة: الاستعداد للخمج عام.
- الإصابة بالخمج الطبيعي تعطي مناعة دائمة عادة- التلقيح يعطي مناعة ربما طول الحياة.
- الرضع من أمهات منيعات يكون لديهم مناعة لمدة 6إلى 9 شهور تبعاً لكمية الضد الأمومي المكتسب عبر المشيمة.

طرق المكافحة
ينبغي عزل المريض في غرفة خاصة في حالة المستشفيات ، ويجب منع تعرض النساء الحوامل غير المنيعات للشخص المخموج، واستبعاد الأطفال من المدارس مدة 7 أيام بعد الطفح ، وعلى المريض استخدام المناديل في العطس والسعال والتخلص الصحي منهم".
أما بالنسبة للذين يخالطون المريض فينبغي فحصهم وعزل الحالات المكتشفة طوال فترة المراقبة "فترة الحضانة"، وإعطاء المخالطين الذين لم يسبق تطعيمهم تطعيماً عدا الحوامل بالمنزل والمدرسة.
وبالنسبة للمخالطات الحوامل ، ولاسيما اللاتي في الثلث الأول من الحمل ، يجب اختبارهن مصلياً لاكتشاف الاستعداد للخمج "ضد الأيج- م "IgM antibody"
ولاننسى ضرورة وجود توعية صحية بالمرض وبمضاعفاته لجنين الأم الحامل في الثلث الأول من الحمل، طرائق نقل العدوى، طرائق الوقاية وأهمية التطعيم.

إجراءات عامة
- التطعيم الإجباري للأطفال في عمر سنة بلقاح الفيروسي الثلاثي (م م ر) الذي يتضمن الحصبة الألمانية علاوة على الحصبة والنكاف- يعطي مناعة لحوالي 98% إلى 99%
- تطعيم الفتيات والنساء في سن الحمل (قبل الزواج أو بعد الولادة مباشرة).
- إعداد التقرير عن الحالة: استخدام استمارة الاستقصاء الوبائي العامة بعد نهاية فترة المراقبة مع تقرير مفصل عما تم من إجراءات للمخالطين بالمنزل وبالمدرسة بالتنسيق مع الصحة المدرسية.
ـــــــــــــــ
* استشاري أمرا

مواد ذات صلة



تصويت

فيروس كورونا أربك العالم كله، وفي الابتلاء به كثير من الدروس والعبر، فأي درس تراه أهم:

  • الأمر كله لله فعلينا أن نعلق القلوب به، ونعود إليه.
  • تقوية المنظومة الصحية في كل بلد.
  • أهمية النظافة والوقاية والأخذ بالأسباب.
  • أهمية التكاتف والتعاضد بين العالم كله للقضاء على مثل هذا الوباء
  • كل ما سبق