الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مؤتمر " سلام بين الحضارات " في إسلام آباد

/content/img/logo.png
  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:06/03/2001
  • التصنيف:ثقافة و فكر
  •  
3043 0 412
    بدعوة من معهد الدراسات الاستراتيجية الباكستانية التابع لوزارة  الخارجية الباكستانية عقد في فندق ماريوت بالعاصمة الباكستانية إسلام آباد مؤتمر بعنوان : " سلام بين الحضارات " ، حيث شارك في الندوة التي استمرت يوماً كاملاً وزير الخارجية الباكستاني عبد الستار ، و وزير الأوقاف الباكستاني محمود غازي ، و الأمير الحسن بن طلال  .
     كما قرأ عدد من الباحثين و السياسيين الباكستانيين السابقين    أوراقاً عن السلام الذي ينبغي أن يحدث بين الحضارات من خلال التفاهم وتبادل الأفكار الإيجابية ، وتعميق الصلات الدولية برفع الحواجز  والعزلة بين الدول ، والتركيز على المعرفة والعلم ، و ذلك في معرض ردهم على مقولة الكاتب الأمريكي صاموئيل هينتينغتون  القائل بنظرية   " صدام الحضارات " . و سعى المتحدثون إلى تفنيد مقولة الكاتب الياباني الأصل الأمريكي الجنسية  فرانسيس فوكوياما  القائل بنظرية : " نهاية التاريخ " ، و المقصود بها أن العالم وصل إلى أرقى النظم من خلال الديمقراطية الغربية .
    و أشار الأمير الحسن بن طلال  في كلمته إلى ضرورة التعايش بين الحضارات والترابط المشترك بينها ، والذي اعتبره السبيل الوحيد إلى استمرارية الحياة ، داعياً إلى التركيز على فهم الآخر بدلاً من هدر الأموال على قضايا ليست ذات أهمية ، وركز على ضرورة وأهمية البحث العلمي والذي سيؤدي بدوره إلى السلام بين الحضارات لا إلى الصدام بين الحضارات

مواد ذات الصله



تصويت

يعاني العالم العربي اليوم من أوضاع خطيرة تهدد وحدته و استقراره، ترى هذا في كثير من بلدانه، برأيك ما هو أهم ما نحتاجه في هذه المرحلة للخروج من هذه الأزمات الخطيرة ؟

  • ثقافة التسامح و العيش المشترك.
  • القضاء على الفساد والاستبداد.
  • الحرية و العدالة الاجتماعية.
  • نبذ الخلاف والطائفية والحزبية.
  • كل ما سبق.