الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حملة صهيونية - أمريكية على مصر بسبب مسلسل تلفزيوني

  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:09/11/2002
  • التصنيف:تقارير
  •  
1998 0 349
أثار مسلسل "فارس بلا جواد" الذي يقوم التلفزيون المصري بعرضه في شهر رمضان الزوابع الصهيونية والأمريكية بسبب ما زعم أنه معاداة للسامية وهجوم على الديانة اليهودية ، ونفى مؤلف المسلسل محمد بغدادي وبطله محمد صبحي أن يكون هناك أي هجوم على الدين اليهودي، لكنه أوضح أن المسلسل يكشف المخطط الصهيوني في الاستيلاء على فلسطين، وأشار إلى بروتوكولات حكماء صهيون التي جرى تنفيذ ما أورده اليهود بها على أرض الواقع ، وأشار محمد صبحي إلى أن الواقع الذي يمارسه الكيان الصهيوني يوميا ضد الفلسطينين هو أفظع مما ورد بالمسلسل ، وكشف عن ضغوط أمريكية وإسرائيلية على عدد من الدول العربية لعدم عرض المسلسل على قنواتها لكنها لم تستجب لهذه الضغوط ، وكانت معلومات أفادت أن 6 دول عربية لم تعلن عن نفسها تراجعت أمام الهجمة الأمريكية - الصهيونية وقررت عدم عرض المسلسل رغم شرائها لحق عرضه .
وكشف مؤلف المسلسل أن الملحق الثقافي الأمريكي في القاهرة طلب منه الاطلاع بشكل ودي على سيناريو المسلسل قبل تصويره بسبب تعرضه لبروتوكولات حكماء صهيون وهو ما يعد عملا معاديا للسامية لكن المؤلف محمد بغدادي رفض، وأكد أن الجهة الوحيدة المنوط بها مراجعة الأعمال الدرامية قبل عرضها في مصر هي الرقابة علي المصنفات الفنية ، وكان الملحق الثقافي الأمريكي أفهم المؤلف أن عرض المسلسل قد يؤدي إلى قطع المعونة الاقتصادية غير العسكرية عن مصر والتي تقدر بـ900 مليون دولار سنويا .
ومن جانبه أكد وزير الإعلام المصري أن التلفزيون المصري هو صاحب القرار الوحيد، وأن أحدًا خارج مصر لايملك منع عرض المسلسل ، وأكد أن المسلسل لا يحمل أي نزعة معادية للسامية أو اليهودية ، وأنه عمل إبداعي يعبر عن حرية التفكير ولا يمكن مصادرته، وأضاف أن المسلسل سوف يعرض في موعده في شهر رمضان وأن حملة الابتزاز للسياسة المصرية لن توقف عرض المسلسل .
ومن جانبها عقدت جريدة الأسبوع المصرية المستقلة مؤتمرًا بفندق شبرد للإعراب عن تأييدها لقرار وزير الإعلام المصري بعرض المسلسل ودعم موقف محمد صبحي ، كما أصدر عدد من المثقفين المصريين بياناً أكدوا فيه تضامنهم مع محمد صبحي ورفض الإرهاب الفكري والمعنوي الأمريكي والصهيوني .وأعرب أعضاء لجنة الثقافة والإعلام بمجلس الشعب المصري ( البرلمان ) رفضهم للحملة على المسلسل ووقعوا على بيان يطالبون فيه بضروة عرض المسلسل وتسويقه عربياً ودولياً .
الحملة الأمريكية - الصهيونية
ومن جانبها شنت الصحف الإسرائيلية هجوماً حاداً على المسلسل نشرته وسائل الإعلام المصرية - فصحيفة ها آرتس ذكرت أن المسلسل ينطلق من بروتوكولات حكماء صهيون وهو كراس روسي لا سامي نشر عام 1905 أعدته الشرطة الروسية في عهد نيقولا الثاني قيصر روسيا ، واعتبرت عرض المسلسل في التلفزيون المصري شكلاً من تزايد اللاسامية في العالم العربي .
أما صحيفة معاريف " فنشرت مقالاً بعنوان كراهية في 30 فصلاً عن نفس الموضوع يقول : يزف رجال حسن نصر الله البشري التلفزيونية من خلال محطة المنار التلفزيونية ويدعون البشرى "فارس بلا جواد" وهي دراما تم إنتاجها وإخراجها في القاهرة ، وهي تراجيديا - كوميدية تستقطب عدداً كبيرا ً من المشاهدين في العالم العربي ولكنها لا تضحك أبداً نائب وزير الخارجية "ميخائيل ملكيئور" الذي وصفها بأنها انتهاك لاتفاق السلام بين مصر وإسرائيل.
وفي يديعوت أحرونوت "طالبت بوقف المسلسل وقالت: لو رغب مبارك في منعه لفعل لكنه يعتبر الدعاية المعادية لليهود صمام أمان لتحرير بخار الإسلام الأصولي الذي يتكاثف في الشارع المصري. وأضافت الصحيفة : إن مبارك مخطئ لأن تشجيع معاداة اليهود لم تنقذ أي نظام قام بها .
أما ليبرمان الصهيوني المتعصب وعضو الكنيست فقد طالب باستدعاء السفير الإسرائيلي من القاهرة احتجاجاً على عرض الحلقات .
وعلى الصعيد الأمريكي فقد صرح ريتشارد باوتشر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية قائلاً :" لا نعتقد أنه من اللائق قيام محطات التلفزيون الحكومية ببث برامج نعتبرها عنصرية ولا أساس لصحتها لأنه يقوم علي بروتكولات حكماء صهيون " .. وذكر أن أمريكا ناقشت الموضوع مع مصر ودول عربية أخرى ، وتقدمت السفارة الأمريكية بالقاهرة بطلب إلى الخارجية المصرية لوقف عرض المسلسل لكن الخارجية المصرية رفضت ، وفشلت جميع محاولات السفير الأمريكي ديفيد ولش "لابتزاز" المسؤولين المصريين لوقف المسلسل ، وقالت الخارجية المصرية: كان أولى بالخارجية الأمريكية متابعة الوضع الراهن في الشرق الأوسط والعمل على إحياء مفاوضات السلام المتعثرة بين الفلسطينين والإسرائليين .
ونشط اللوبي اليهودي في الكونجرس وتبنى حملة تنديد بالمسلسل، وطالب النائب اليهودي الديموقراطي جيرولد نادلر "بتعليق المعونة الاقتصادية لمصر ، وأرسلت المنظمة الإسرائيلية لمكافحة التشهير رسالة لوزير الخارجية الأمريكي طالبته بالتحرك لخطورة ما يعرضه التلفزيون المصري لأنه يتجاوز حدود مصر إلى العالم العربي كله .
المثقفون المصريون والمسلسل
أثار المسلسل الجدل من جديد حول بروتوكولات حكماء صهيون وهل هي حقيقة من وضع اليهود أم أنها ليست حقيقة؟ وذهب المثقفون الذين يراهنون على عملية السلام مع إسرائيل إلى أن البروتوكولات ليست صحيحة وأن المدخل عن طريقها للدفاع عن القضية الفلسطينية ليس صحيحا ، بينما ذهب باحثون مصريون آخرون إلى أن البروتوكولات حقيقية وأنها كانت المانيفستو الصهيوني الذي وجه الحركة الصهيونية منذ أوائل القرن الماضي وأن ماحدث طوال عملية الصراع المضنية كان مخططاً له من قبل اليهود ومثلت البروتوكولات الإطار المرجعي لكل ما جرى .
وعلى مستوى العمل الدرامي نفسه فقد جادل مثقفون مصريون بأن بطل المسلسل حافظ نجيب لم يكن مناضلاً ولم يكن له أي موقف من الصهيونية ، وأنه لم يتعلم التخفي والتنكر من الزعيم الوطني عبد الله النديم بل كان ضابطاً في المخابرات الفرنسية وعمل لصالحها ضد الألمان، وأنه كان على علاقة بيهودية غير مصرية ساعدته على الهروب والاختفاء من الشرطة ، ويستلهم المسلسل حبكته الدرامية من مذكرات البطل والتي نشرها بعنوان "اعترافات حافظ نجيب" والتي تتحدث عن سيرته بين عامي 1855وحتى عام 1905.
لكن المعركة التي أثيرت حول العمل الدرامي سوف تجعل منه قيمة كبيرة يتحدث البعض عن أنها ستكون فارقة في تاريخ الدراما العربية

مواد ذات الصله

المقالات

المكتبة



تصويت

تربية الأبناء على أسس سليمة تكفل لهم حياة متزنة نفسيا وجسديا من أهم واجبات الآباء و الأمهات. بحسب ما تراه ماهي أبرز الأخطاء الشائعة التي تقع في تربية الأبناء؟

  • القسوة المفرطة.
  • التدليل الزائد.
  • الانشغال الدائم و عدم التواصل الكافي.
  • النزاع الدائم أمام الأطفال.
  • غير ذلك.