الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

غياب الدين وظاهرة الانتحار في شمال العالم

  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:06/09/2001
  • التصنيف:منوعات
  •  
2724 0 327


تعيش دول شمال أوروبا وهي السويد والنرويج وايسلندا والدانمارك وفنلندا شبح الانتحار المنتشر بين صغار السن والشباب على وجه التحديد , وتحاول مختلف المؤسسات الاجتماعية والنفسيّة دراسة هذه الظاهرة المتفشيّة وسط الشباب في محاولة لوضع حدّ لها , وكان الاعتقاد السائد أنّ موجة الانتحار في دول شمال العالم تكثر في فصل الشتاء حيث الغياب شبه الكامل للشمس والظلمة الحالكة والبرودة غير المتحمّلة.

غير أنّ دراسات عديدة عن ظاهرة الانتحار صدرت في السويد والدانمارك أشارت الى أنّ عدد المنتحرين في فصل الشتاء يوازي عدد المنتحرين في فصل الصيف أو بقيّة الفصول . وحسب الدراسات عينها فانّ المنتحرين لا يعانون اطلاقا من مشاكل ماديّة , اذ أنّ الحكومات في شمال العالم تقدم دعما كبيرا للطلاب الشباب وصغار السنّ .

والأغرب من كل ذلك فأنّ جريدة أفتونبلادت Aftonbladet السويدية الذائعة الصيت نشرت موضوعا يتحدث عن تفكير مئات التلاميذ في المدارس السويدية في الانتحار , وهي المعضلة نفسها السائدة في بقيّة دول شمال العالم , والذين ليس لهم الجرأة على الانتحار بدؤوا يميلون الى تعاطي المخدرات بمختلف أصنافها، والتي تؤكّد دراسات سويدية جديدة أنّ المخدرات بدأت تروج بشكل فظيع في دول شمال العالم .

وتذهب نفس الدراسة الى القول أنّ بعض المدن السويدية التي لا يتجاوز عدد سكانها المائة ألف تبلغ نسبة الأطفال الذين يتعاطون المخدارت دون سن الرابعة عشر أكثرمن 17 بالمائة .

والدراسات التي حللت نفسية المنتحرين، وقدمت ماكتبه المنتحرون من رسائل يبررون فيها إقدامهم على وضع حدّ لحياتهم , كشفت أنّ أسباب الانتحار موزعة بين التيه والضياع , الرتابة والملل , الفراغ , خيانة الحبيبة والعيش بلا رفيقة أو رفيق , وبعبارة أخرى كما يقولها باحث نفساني من فنلندا: "الفراغ الروحي هو الدافع الأساسي لهذا الانتحار".. ويستدل على ذلك بقوله: "إنّ معظم المنتحرين لا علاقة لهم بالدين ، ولا يترددون على الكنيسة ، ولا يؤمنون بخالق لهذا الكون" .

وتبينّ الدراسات مجتمعة أنّ الأجيال المهاجرة بدأ يسود بينها الانتحار ، والمنتحرون ـ الذين هم من خلفيات مهاجرة أو هم مهاجرون بالأساس ـ تختلف مبررات انتحارهم عن مبررات انتحار المواطن السويدي والدانماركي والفنلندي وغيرهم من مواطني شمال العالم .

ويلجأ العديد من الايرانيين والعراقيين والبوسنيين والعرب إلى الانتحار في مراكز اللجوء بعد أن ترفض طلبات لجوئهم السياسي أو الإنساني، أو اللجوء لاعتبارات أخرى، ويطلب منهم الاستعداد للرحيل , وحتى لا يتم إجبارهم على الرحيل ينتحرون ، والبعض يتظاهر بالانتحار جلبا للشفقة والرحمة حتى يبقى في مواطن ينتحر مواطنوها الأصليون .

ولأجل إعطاء معنى لحياة الناس في شمال العالم وإعادة تفعيل دور الدين في المجتمع، تطالب الأحزاب المسيحيّة السياسية ذات الصبغة الدينية المسيحيّة بإعادة تدريس الديانة المسيحية بشكل رسمي والزامي في المدارس !!
وهذه الدعوة يتبنّاها الحزب الديموقراطي المسيحي في السويد، وجلّ الأحزاب المسيحية في بقية دول شمال العالم .

والمفارقة في الدراسات التي وضعت في دول شمال العالم لبحث موضوع الانتحار أنهاأشارت إلى لجوء أشخاص يتمتعون بمستويات ثقافية عالية ـ بما فيهم كتّاب ومبدعون ـ إلى الانتحار، ومنهم الكاتب السويدي الشهير وليام موبيري الذي وضع حدّا لحياته بعد أن أصبح عاجزا عن الإبداع والكتابة، كما قال في وصيته .

.................
ستوكهولم- يحيى أبو زكريا

مواد ذات الصله

المقالات

المكتبة



تصويت

تربية الأبناء على أسس سليمة تكفل لهم حياة متزنة نفسيا وجسديا من أهم واجبات الآباء و الأمهات. بحسب ما تراه ماهي أبرز الأخطاء الشائعة التي تقع في تربية الأبناء؟

  • القسوة المفرطة.
  • التدليل الزائد.
  • الانشغال الدائم و عدم التواصل الكافي.
  • النزاع الدائم أمام الأطفال.
  • غير ذلك.