الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشارونية نهج وممارسة

  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:18/03/2001
  • التصنيف:تقارير
  •  
947 0 209
قبل توجهه الى واشنطن هدد شارون بفرض حصار شامل على الاراضي الفلسطينية. ومن يستمع الى التهديد يظن ان الحصار الشامل قد رفع، فالآلة الاعلامية الاسرائيلية تعمل بكامل طاقتها لتوزيع التهم وزرع الشكوك في الصف الفلسطيني. والحملة الاعلامية ضد الرئيس عرفات وضد قادة التنظيم والاجهزة الامنية هي مقدمة للتصعيد في العدوان الاسرائيلي المستمر على الشعب الفلسطيني منذ ايلول الماضي. ولعل شارون وهو يتجه الى واشنطن التقط موقف الادارة الاميركية الداعي الى وقف الانتفاضة مقابل استئناف المفاوضات.. وهو بذلك يتبنى الموقف الاسرائيلي الذي يدعونا للاستسلام والرضوخ للاحتلال في انتظار قرارات الحاكم العسكري السابق للضفة ووزير الدفاع الحالي فؤاد بن اليعيزر. فالنظرة الاسرائىلية نحونا عادت الى سابق عهدها ابان الاحتلال المباشر وكأن الاتفاقات لم تكن. .فاسرائيل عمليا جمدت العمل بكل الاتفاقات وتتهم الجانب الفلسطيني بالعنف وكأن الاحتلال اجراء سلمي. والملاحظ في الايام الأخيرة ان الاعلام الاسرائيلي صعد من حملة الادعاء والكذب بوتيرة عالية.. حتى ظننا وكأن العميد ابو شرخ يقيم حواجز في قلب تل ابيب وأن العقيد ابو عوض يحاصر يافا وأن الاستخبارات العسكرية تمشط نتانيا. لقد سرق الاسرائيليون منا الارض والماء والهواء والطرق والشجر والدم والدموع.. والآن يحاولون سرقة حق التذمر والبكاء منا ويحاولون الظهور بمظهر الضحية. ان شارون ذاهب الى واشنطن لحشد الدعم والمساندة في قمع الانتفاضة وسرقة الحقوق الفلسطينية.
والمطلوب منا ونحن على ابواب قمة عمان ان نعد ملفاتنا ونجاهر بالنقد للموقف العربي الهلامي الذي يتباكى على المقدسات تلفزيونيا ويضن عليها وعلى شعبها بالدعم . فإذا كانت سياسة شارون هي الأمن مقابل الطحين فإن سياسة النظام العربي تجاهنا هي الطحين مقابل ان نستكين.. فهل نستكين؟


مواد ذات الصله

المقالات

المكتبة



تصويت

تربية الأبناء على أسس سليمة تكفل لهم حياة متزنة نفسيا وجسديا من أهم واجبات الآباء و الأمهات. بحسب ما تراه ماهي أبرز الأخطاء الشائعة التي تقع في تربية الأبناء؟

  • القسوة المفرطة.
  • التدليل الزائد.
  • الانشغال الدائم و عدم التواصل الكافي.
  • النزاع الدائم أمام الأطفال.
  • غير ذلك.