الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دعوة لقيام مؤسسة عالمية للزكاة

دعوة لقيام مؤسسة عالمية للزكاة
  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:31/12/2003
  • التصنيف:اخبار
  •  
2299 0 683

في ختام دورته السادسة بقطر شدد المؤتمر العالمي الثالث للزكاة على أهمية إنشاء مؤسسة عالمية للتنسيق بين مؤسسات الزكاة المختلفة، خاصة مع تأثر مؤسسات الزكاة القائمة بالمستجدات الدولية، وفي ظل الدور التنموي الهام للزكاة في تحقيق الأمن الاجتماعي، كما دعا المؤتمر إلى توثيق الروابط بين مؤسسات الزكاة على المستوى العالمي.
والمؤتمر الذي عقد تحت شعار "المستجدات الدولية وانعكاساتها على مؤسسات الزكاة" اهتم بدراسة الصعوبات التي تواجهها المنظمات الخيرية في أعقاب أحداث 11 سبتمبر وقرارات التجميد التي طالت أرصدتها بتهمة دعم الإرهاب.
واستضافته الدوحة على مدار ثلاثة أيام من الأحد 28-12-2003 إلى الثلاثاء 30-12-2003 برعاية صندوق الزكاة القطري بالتعاون وبيت الزكاة الكويتي، والبنك الإسلامي للتنمية في جدة.
وبحث المشاركون -وهم حوالي 38 باحثا ومفكرا- قضايا تتعلق بدور مؤسسات الزكاة في استقرار المجتمعات ودعمها، كما تطرق المؤتمر أيضا إلى الأبنية التنظيمية لمؤسسات زكاة المستقبل، بالإضافة إلى أثر المستجدات الدولية في التشريعات المعاصرة للزكاة، وتجربة الزكاة في كل من قطر والسودان وفي أوربا. وبحث المشاركون أيضا تداعيات الخصخصة والعولمة على مؤسسات الزكاة، بجانب دور الزكاة في إعادة توزيع الثروة والدخل، ودور المعلومات في دعم القرار في مؤسسات الزكاة. وتم إلغاء موضوع "مؤسسات الزكاة ودورها في استقرار المجتمعات ومحاربة التطرف" الذي كان معلنًا في جدول المحاضرات.

**مأسسة الزكاة***
الدكتور يوسف القرضاوي يلقي كلمته في المؤتمر
وكان لافتا للنظر الإلحاح سواء في الكلمات الافتتاحية لكل من وزيري الأوقاف الكويتي والقطري، أو في عدد من الأوراق المقدمة على "مأسسة" الزكاة، باعتبار أن هذه المأسسة تكتسب دورًا مهمًّا في مواجهة التحديات الطارئة، كما شددت كلمات المشاركين على ضرورة تفعيل الزكاة، سواء بمفهومها العام أم الخاص، بعد أحداث 11 سبتمبر 2001 وما أعقبها من تضييق غربي على مؤسسات الزكاة.
وركز البيان الختامي للمؤتمر على هذه النقطة حين أكد أهمية "إنشاء هيئة عالمية للتنسيق بين مؤسسات الزكاة". كما دعا إلى "إنشاء لجان تنسيقية داخل المؤسسات القائمة، لتوحيد الجهود مستقبلاً في مؤسسة واحدة".
وشدد البيان الختامي على ثلاثة أهداف أخرى هي "تسليط الضوء على مدى تأثر مؤسسات الزكاة بالمستجدات الدولية، وإبراز الدور التنموي للزكاة وإمكانية تحقيقه للأمن الاجتماعي. وتوثيق وتعزيز العلاقة بين مؤسسات الزكاة على المستوى العالمي".
ودعا المؤتمر بيت الزكاة الكويتي للعمل على استكمال برنامج نظم المعلومات الوارد في الخطة الإستراتيجية 2002 - 2005 وتعميمه على مؤسسات الزكاة؛ بغية توحيد المنهجية الإدارية والمالية والتقنية. وطالبه أيضا بالنظر في إمكانية عقد المؤتمر العالمي للزكاة كل سنتين، وتشكيل لجنة لمتابعة التوصيات الصادرة عن كل مؤتمر. ودعا القائمين على المساجد لتوجيه الخطباء للتركيز على أحكام الزكاة وآثارها، وكذلك وسائل الإعلام المختلفة للاهتمام بفريضة الزكاة، وإبراز دورها والرد على ما يثار حولها من شبهات.
ولم يغفل المؤتمر توجيه نداء لمؤسسات الزكاة في الدول الإسلامية للإسهام في برنامج دعم الزكاة والأوقاف في أفريقيا الذي أطلقه البنك الإسلامي للتنمية بالتعاون مع بيت الزكاة والأمانة العامة للأوقاف في دولة الكويت. ودعا البنك الإسلامي للتنمية لتنفيذ برنامج لتأهيل الموظفين في إدارات الزكاة من خلال تبادل زيارات العاملين للاستفادة من التجارب الرائدة في هيئات الزكاة في الدول الإسلامية.

مواد ذات الصله



تصويت

يعاني العالم العربي اليوم من أوضاع خطيرة تهدد وحدته و استقراره، ترى هذا في كثير من بلدانه، برأيك ما هو أهم ما نحتاجه في هذه المرحلة للخروج من هذه الأزمات الخطيرة ؟

  • ثقافة التسامح و العيش المشترك.
  • القضاء على الفساد والاستبداد.
  • الحرية و العدالة الاجتماعية.
  • نبذ الخلاف والطائفية والحزبية.
  • كل ما سبق.