ما هي الفوائد والآثار الجانبية لاستيكان البديل للسبرالكس؟
رقم الإستشارة: 2130782

58583 0 785

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

أريد أن أعرف الفوائد والآثار الجانبية لدواء اسمه استيكان، وهو الدواء البديل للسبرالكس، والمادة الفعالة به هي: استالبرام، وهو دواء مصري.

أيضا كيفية التوقف عنه.

أنا أتناول نصف قرص تعادل10م.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عماد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن الاستكان أو ما يعرف بالسبرالكس في مصر هو من الأدوية المضادة للاكتئاب والقلق والتوترات، وكذلك المخاوف والوساوس ونوبات الهرع، وهو يعتبر من الأدوية المتميزة جدًّا، أنتجته شركة (لون بك) الدنماركية.

وبما أن الدواء قد قضى الآن أكثر من عشر سنوات في الأسواق؛ فالشركة الأم المصنعة فقدت براءة الاختراع, وأصبح بعد ذلك يمكن للدواء أن يصنّع بواسطة شركات أدوية أخرى، لذا تجده في مصر مثلاً تحت هذا المسمى وهو (استكان).

فعالية الدواء المنتج محليًا لا تقل عن تسعين بالمائة من الدواء الأصلي، فأرجو أن تطمئن تمامًا، وأنا أعرف أنه توجد ضوابط جودة ممتازة جدًّا لمعظم الأدوية في مصر.

هذا الدواء أوضحنا لك فوائده، أما آثاره الجانبية فهي تتفاوت من إنسان إلى آخر.

في بعض الأحيان, وفي بداية العلاج, قد يؤدي إلى سوء هضم بسيط، لذا ننصح بتناوله بعد الأكل حتى لا يحدث هذا الأثر الجانبي.

ثانيًا: قد يؤدي إلى زيادة في الوزن، هذه الزيادة بسيطة, وتحدث غالبًا للذين لديهم استعداد أصلاً لزيادة الوزن، وفي هذه الحالة ننصح بممارسة الرياضة, والتحكم في نوعية الأطعمة, وكمياتها.

ثالثًا: قد يسبب تأخرا في القذف المنوي لبعض الرجال، لكن هذا يعتمد على الجرعة؛ فإن كانت الجرعة كبيرة فهذا يحدث، وإن كانت الجرعة صغيرة فهذا غالبًا لن يحدث, وتأخير القذف قد يكون علاجًا للذين يعانون من القلق والتوتر, والذي يؤدي إلى سرعة القذف.

رابعًا: في بعض الأحيان النادرة قد يؤدي إلى نوع من الضعف الجنسي البسيط، لكن هذا ليس ثابتًا, وهو عارض, ويختفي، ولابد أن نذكر حقيقة علمية مطابقة وهي: أن كثيرا من الناس تحسن أداؤهم الجنسي بعد أن تناولوا هذا الدواء.

كيفية التوقف عن الدواء: دائمًا المراحل العلاجية تنقسم إلى المرحلة التمهيدية، ثم المرحلة العلاجية الحقيقية، ثم مرحلة الاستمرار ومرحلة الوقاية، ثم مرحلة التوقف عن الدواء.

هذا الدواء يتطلب التدرج في التوقف، فأنت الآن تتناول نصف قرص، وهو ما يعادل عشرة مليجرامات، وإذا كنت ارتحت على هذه الجرعة كجرعة علاجية فلابد أن تستمر عليها لمدة ثلاثة أشهر على الأقل، بعد ذلك تخفض الجرعة إلى خمسة مليجرامات، وهذا يعني أن تجعلها رُبع قرص، والذي أعرفه أن هذا الدواء يوجد في عبوة عشرة مليجرامات في كثير من الدول، وهذا سوف يكون أسهل، بمعنى أن تناول الخمسة مليجرامات يعني تناول نصف حبة من الحبة التي تحتوي على عشرة مليجرامات أو ربع حبة من الحبة التي تحتوي على عشرين مليجرامًا.

استمر على جرعة الخمسة مليجرامات لمدة شهر، بعد ذلك تجعلها خمسة مليجرامات يومًا بعد يوم لمدة شهر، ثم تتوقف عن تناول الدواء.

هذه من الطرق الجيدة والبسيطة والفاعلة والمتدرجة لتناول الدواء ثم التوقف عنه.

أسأل الله تعالى أن ينفعك به، ونشكرك جدًّا على ثقتك في إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر mahmoud mostafa

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سؤال من فضلك
    انا بدات بقرص واحد يوميا استيكان

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً