الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن أن تعود أورام الغدد اللمفاوية مرة أخرى بعد الشفاء منها؟
رقم الإستشارة: 2134718

47412 0 539

السؤال

السلام عليكم.

عانت أمي منذ 8 سنوات من سرطان في الغدد اللمفاوية، وتعالجت بالكيماوي -والحمد لله- شفيت منه, ولكن منذ فترة ظهر لديها تورم أسفل الرقبة، وعملت الصور المطلوبة، وأخبرنا الطبيب بأنه لا يوجد شيء، وكل شيء سليم -والحمد لله-.

سؤالي: هل يمكن أن تكون هذه الأورام دلالة على رجوع المرض -لا سمح الله- في وقت ما؟ وهل من تعالج من هذا النوع من السرطان قد يرجع له المرض؟ وهل من كانوا يعانون من السرطان يمتنعون عن أكل أو شرب بعض الأشياء؟

سؤال آخر: في بعض الأحيان يحدث عندها لغطٌ في الكلام وتنسى أشياء كثيرة مع أنها في الأربعينيات من عمرها, فهل لهذا علاقة بمرضها؟ مع العلم أنها تعمل ولا تقبل بالراحة وترك العمل، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ um ammmar حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فقد ترجع الأورام مرة أخرى في أورام العقد الليمفاوية، وعادة إما تعود في نفس المكان التي ظهرت فيه أول مرة، أو في أماكن أخرى من الجسم, وقد يصعب أحياناً معرفة إن كان التضخم في العقد يظهر بعد تحسن الوضع هو من عودة الورم أو من التهاب عادي للعقد, ولذا يتم في البداية معالجة التضخم إن كان في مكان واحد فقط بالمضادات الحيوية ومراقبة الوضع, وفي حال عدم التحسن.

وهناك عقد متضخمة في أماكن أخرى, فعندها نلجأ إلى عمل صورة مقطعية للبطن والصدر، أو أحياناً إعادة أخذ عينة من العقدة المتضخمة إن كانت وحيدة؛ لأنه يمكن أن يكون فيها التهاب.

ليس للطعام دور في عودة المرض أو الشفاء منه، وإنما التغذية الصحية مطلوبة لكل إنسان ولمن أصيب بالمرض, والمطلوب أيضاً رفع المعنويات للمريض حتى ولو أن هناك علامات لعودة المرض، ويعطى الجانب الإيجابي للموضوع.

النسيان قد يكون إما بسبب تأثر الدماغ بالأدوية الكيماوية التي تم تناولها, أو أحياناً بسبب التوتر والقلق إن كانت تخاف من عودة المرض وتفكر فيه كثيراً، -والحمد لله- أنه تم طمأنتكم بأن التضخم الذي كان في الرقبة ليس من العقد الليمفاوية أو لم يكن ذا أهمية, والمهم المتابعة مع الطبيب المعالج.

نسأل الله الشفاء العاجل لوالدتكم، والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً