آلام شديدة أسفل الظهر بعد نوبة زكام..ما تفسير حالتي وعلاجها؟
رقم الإستشارة: 2145806

33284 0 539

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أرجو التفضل بالإجابة على سؤالي:

حصل عندي ارتفاع في درجة الحرارة، ورشح وزكام وكحة، وصرف لي الطبيب مجموعة أدوية، فخفت الأعراض، ولكن بعد يوم حصلت عندي آلام هائلة أسفل الظهر في الجانبين مع القدمين، تخف هذه الآلام أثناء الجلوس والوقوف والمشي، ولكنها تكون فظيعة عندما أحاول الاضطجاع للنوم، ويكون النوم معها مستحيلا.

لا أعرف بالضبط ما هذا المرض؟ وهل للأدوية علاقة به؟ وكيف يمكن أن تخف؟

ملاحظة:

الأدوية هي:
1ــ زامور 500.
2ــ زتروماكس 250.
أرجو التعجيل بالجواب؛ لأني لم أذق طعم النوم منذ يومين.

الإجابــة



بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ موسى بن نوح حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

ارتفاع درجة الحرارة مع رشح، وزكام وكحة يعطي إيحاء بأن الالتهابات فيروسية خصوصا أنه لا يوجد بؤرة صديدية، ولكن لأن الناس ليس لديهم صبر على المرض فإن بعض الزملاء قد يصف المضادات الحيوية مثل زثروماكس، أو غيره، ولكن لا بأس فالمضاد يسيطر على البكتيريا أينما كانت.

أما الآلام التي تشعر بها عند النوم، ولا تشعر بها أثناء الحركة، والمشي والجلوس فهي آلام غير خطيرة كما تتصور، ولكنها متعلقة بعضلات الظهر، وهذه الآلام تشفى بالحمام الساخن، وأقراص باسط العضلات مثل المسكادول قرصين 3 مرات يوميا، بالإضافة إلى مسكنات مثل كتافلام أو تلكوتيل قرصا يوميا، مع دهان جيل على عضلات الظهر.

وحتى تطمئن أكثر يمكن أن تعمل صورة دم كاملة، لتحديد هل هناك ميكروبات في الدم أم لا.

كما يجب عليك مراجعة طبيب أمراض باطنية لاستبعاد أي التهابات ميكروبية قد تصيب النخاع الشوكي.

والله هو الشافي وهو هادى السبيل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ملاك

    شكرا لكم جميعا على الأجابة

  • المغرب ام يوسف

    جزاك الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً