الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ألم أذني بسبب شمع أم تكلس في الأذن؟
رقم الإستشارة: 2165834

10500 0 407

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكر لكم هذا الموقع المميز وجهودكم التي تبذلونها، أنا آنسة عمري 35 سنة، أعاني منذ سنوات طويلة من ألم في الأذن اليسرى، وانسداد، وكأنه علق فيها شيء، وأسمع دائما صفيرا في أذني، وأشعر بعدم تركيز، ودوار، وخروج دم منها، قبل 3 سنوات راجعت الطبيب وقال: إنه شمع، ولما ذهبت لطبيب آخر قال: إنه ليس بشمع، بل تكلس في عظمة الركاب، وإني أحتاج إما لعملية، أو سماعات، وأعطاني أدوية كثيرة، ومن بعد استعمالي لها بدأ الدم بالخروج، وفي المراجعة قال: سليمة، والدم احتمال أني خدشتها، مع أني لم ألمسها أبدا، وسببت لي الأدوية تعبا كثيرا، وغيرت الطبيب لطبيب آخر، وقال إنه ليس شمعا ولا تكلسا، بل سوائل، وأعطاني أدوية، ولا زالت معاناتي مستمرة، والدم مستمر في الخروج، وأنا في دوامة من كلام الأطباء، مما زاد معاناتي مع الألم والتعب الذي أعانيه.

أتمنى منكم الجواب الشافي لمعرفة ما أعاني منه، فأنا تعبت كثيرا، وتناولت أدوية كثيرة، لدرجة أني لا أتذكرها.

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ف_خ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لا يمكن أن يكون هناك جواب كاف شاف عن بعد، خصوصا بعد معاينتك من ثلاثة أطباء متخصصين في الأنف والأذن، فالأول قال: إنه شمع، وهذا علاجه أسهل ما يكون، وذلك بتنظيف الشمع والتخلص منه، إما بالغسيل أو الشفط -إن كان الشمع لينا- والثاني أفاد بأن سبب ثقل السمع ليس بسبب الشمع، ولكن لوجود تكلس في عظمة الركاب، والذي بالفعل يحتاج عملية لتغيير الجزء المتكلس من عظمة الركاب ببروسييزس، أو جزء إضافي من معدن البلاتينيوم، ليحل محل الجزء المستأصل من عظمة الركاب، والثالث أفاد بوجود إفرازات أو سوائل، وقد تكون هذه السوائل مختلطة ببعض الدماء، نتيجة وجود التهابات بالأذن.

وهذا القول الثالث هو الأقرب؛ حيث يفسر استمرار وجود الدماء خلال تلك الفترة الأخيرة، وخاصة مع انعدام احتمالية وجود دم، سواء مع الشمع أو مع تكلس عظمة الركاب -وذلك مع فرضية وجود فعلي للدم وليس توهما منك- وفي كل الأحوال نحتاج لعمل تخطيط سمع، للتأكد من وجود تكلس في عظمة الركاب من عدمه، فإذا انتفى الاحتمالان الأولان، وتأكد لنا صحة الاحتمال الثالث، وهو أن وجود ثقل السمع والطنين لوجود إفرازات وسوائل نتيجة التهابات بالأذن، فيجب أخذ عينة من هذه السوائل والإفرازات، وعمل مزرعة بالمختبر لإعطاء المضاد الحيوي المناسب لهذا الالتهاب.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أوروبا ام مشعل

    بارك الله وفيك وكثرالله من امثالك وجعلك الله نافعا منتفع به

    وربنا يشفي كل نفس ذاقت طع الالم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً