الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من فطريات خلف الفخذ الأيمن مع خروج دمامل وتقرحات
رقم الإستشارة: 2330159

2562 0 194

السؤال

السلام عليكم

قبل سبعة أشهر أصبت بفطريات في الفخذ الأيمن من الخلف، مع خروج دمامل وتقرحات بسبب الحرارة والرطوبة، وبعد يومين انتفخت الغدد اللمفاوية في نفس جهته، وأصبحت بحجم حبة الحمص، وبعد شهر ذهبت الفطريات وتركت أثراً قليلاً لا يكاد يرى، وصغر حجم الغدد، لكن لا يزال منتفخاً قليلاً.

عملت تحليل دم ووجدت كريات الدم البيض الحامضية مرتفعة إلى 22، والطبيعي هو 3، فأنا قلق جداً.

شكرًا لكم، وبارك الله لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ تيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فترتفع كريات الدم البيضاء الحامضية المعروفة ب acidophils وتسمى: Eosinophils عند وجود التهابات فطرية، والتهابات في الجلد، وأمراض الحساسية، وغير ذلك كثير، ولا قلق من ذلك، وبعد الشفاء التام تعود تلك الكريات إلى المعدلات الطبيعية، ويأخذ ذلك بعض الوقت.

من المعروف أن الغدد الليمفاوية الغدد الليمفاوية تمثل جزءاً مهماً من الدورة الدموية لإعادة رشح الخلايا أو مادة الليمف، من جميع خلايا الجسم إلى الدورة الدموية، وكأنها تمثل شبكة الصرف الصحي في جسم الإنسان، إلى أن تصل إلى وريد قرب القلب لتصب في الدورة الدموية، لكي تأخذ دورتها في الجسم مرة أخرى، ولكل عضو من أعضاء الجسم الأوعية والغدد الليمفاوية الخاصة به, تأخذ سوائله المرتشحة، وتعود بها إلى القلب.

من هنا عند ما يصاب الفخذ بالدمامل فإن الغدد الليمفاوية الموجودة في منطقة التقاء الفخذ بالبطن تلتهب، وعندما تشفى الدمامل تشفى معها الغدد، ولا ترجع إلى حجمها الأصلي بل يظل الحجم الجديد دون وجود التهاب، وتصبح محسوسة بعد أن كانت غير محسوسة في السابق، ولا قلق من ذلك، ومع شفاء الدمامل وانتهاء الالتهاب فإن كرات الدم البيضاء دون تصنيف تعود لمستوى أقل من 10000 وأكثر من 3000، ووجود تلك الكرات أكثر من 10000 يشير إلى وجود التهاب بكتيري، يستوجب تناول مضاد حيوي مناسب.

هكذا كل منطقة من مناطق الجسم إذا حدث بها التهاب فإن غدد الأوعية الليمفاوية الملحقة بها تلتهب أيضاً، ومع العلاج يشفى العضو الملتهب, وتشفى معه الغدد الملتهبة, إلا أن الغدد مع تكرار الالتهاب وشفائه لا تعود إلى حجمها الأصلي السابق كما قلنا, ولكن يكبر الحجم تدريجيًا؛ حتى تصل إلى حجم محسوس وليس منها خطورة, طالما أنها غير منتشرة في أماكن كثيرة في نفس الوقت.

يمكنك في هذه المرحلة وفي حال وجود التهاب في الفخذ، ووجود دمامل، يمكنك تناول مضاد حيوي مناسب، مثل كبسولات klacid 500 mg مرتين في اليوم لمدة 7 - 10 أيام، مع تناول مسكن مناسب، وسيقل حجم الغدد كثيراً، ويقل الألم المصاحب لها، ولكن لن تختفي كما ذكرنا.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً