الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صوتي المرتفع يسبب لي الإحراج!
رقم الإستشارة: 2364557

1010 0 66

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة عمري 22 سنة، أعاني من الصوت العالي، تقريبا أغلب العائلة تعاني من نفس المشكلة، ولكني صرت أشعر بإحراج، فهل هناك طريقة لتخفيف الصوت غير التدريب؟ لأني لا إراديا يرتفع صوتي بشكل مزعج للغاية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ روان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فواضح أنه شيء وراثي، أي منتشر في عائلتكم التحدث بصوت عالي، وطبعاً طالما أصبحت محرجة من هذا الشيء فيمكنك التخلص منه أو تخفيفه على الأقل، ولكن ليست هناك طريقة غير التدريب، التدريب بواسطة التدريب الاسترجاعي، أي مثلاً يمكنك أن تتحدثي بصوت بطريقتك المعهودة مثلاً وتسجيله في مسجل، ثم تستمعي للتسجيل، وهكذا الاسترجاع قد يجعلك تدريجياً تتحدثين بصوت أقل في المرة القادمة، استمري في التسجيل والاستماع في االتسجيل والاستماع لوحدك، ويمكن بعد فترة إن شاء الله أن ينخفض الصوت تدريجياً.

ليس هناك أدوية وليس هناك أي شيء يمكن أن يغير هذا إلا بالتدريب السلوكي يا أختي الكريمة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً