الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أقاوم نفسي الأمارة بالسوء؟
رقم الإستشارة: 2367810

13203 0 252

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب في الـ 17 من عمري، ملتزم -والحمد لله- لا أضيع صلاة، وسيئاتي قليلة -والحمد لله- في الفترة الأخيرة تراودني أفكار عن النساء، وأخشى على نفسي من أن أزور مواقع إباحية مخلة، فكيف أزيل ذلك الشعور؟ وهل هو طبيعي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابن الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كان الله في عونك، ونحن نحيي فيك حرصك على المحافظة على الصلاة والمداومة عليها، وبإذن الله تعالى ستكون لك حافظا ومانعا من المنكر والفحشاء، قال تعالى: (اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ). فالصلاة التي تقيمها بحدودها وأركانها تنير قلبك وتزيد من إيمانك، وتعينك على عدم الرغبة في الشر، وتجعلك ذا شخصية مسلمة سوية، فالصلاة أكبر معين لك مما تخشاه من الوقوع في الأفكار التي ذكرتها.

ومما يعين على ترك تلك الأفكار أن تطلب العلم الشرعي، وترتبط بالصالحين، حتى يكونوا لك عونا على طاعة الله تعالى، وعليك أن تحافظ على قراءة وردك من القرآن الكريم ولو كان قليلا، وأن تشغل وقتك بكل نافع ومفيد، والابتعاد عن الرفقة السيئة لأنها تزين لك المعصية وترغبك فيها، كما عليك الابتعاد عن النظر في المواقع الإباحية، وترك الأطعمة التي تهيج الشهوة، كما ينبغي عليك أن تكثر من الاستعاذة من فتنة النساء وأن يصرف الله عنك كيدهن، فقد جاء عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ عَنِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ قالَ: (إنَّ الدُّنْيا خَضِرَةٌ حُلْوَةٌ، وَإِنَّ اللهَ مُسْتَخْلِفُكُم فِيْها، فَيَنْظُرُ كَيْفَ تَعْمَلُونَ، فَاتَّقُوا الدُّنْيا، وَاتَّقُوا النِّساءَ، فَإنَّ أَوَّلَ فِتْنَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ كانَتْ فِي النِّساءِ) وَفِي رِوايةٍ: (لِيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ) رواه البخاري ومسلم .

وفقك الله لمرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • تركيا محمد كادوري

    جزاك الله خيرا

  • الجزائر عبد السلام الجزائر

    عليك أخي كما قال الشيخ أن تكثر من مخالطة الصالحين والابتعاد عن الوحدة فالشيطان ذئب الانسان يتصيد الشارد عن الجماعة

  • المغرب عبد الاله

    جزاكم الله خيرا

  • المغرب عبد الاله

    جزاكم الله خيرا

  • أمريكا مظفر

    اضافة الي ماتم ذكره
    فان الشهوة تدفع بالخوف من الله وتذكر النار والعذاب واهوال القبر وجهنم والويل

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً