الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تناول البرافوتين أثناء الحمل يضر بالجنين؟
رقم الإستشارة: 2368007

3582 0 110

السؤال

السلام عليكم..

ظهر عندي منذ شهور حبة صغيرة جداً، ولكن متحركة بجوار فتحة الأذن اليمنى تماما، ثم كبرت مع الوقت، فهل منها خوف؟

والآن أشعر بظهور مثيل لها بجوارها، وأنا الآن حامل في شهري الثالث، والطبيبة أعطتني منذ شهر برافوتين، ولكني قرأت عنه أنه له يضر الجنين، فهل هذا صحيح؟ مع العلم نسبة الهيموجلوبين ١١.٥، وآخذه مع حمض الفوليك.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رحمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

برافوتين pravotin عبارة عن بروتين يحتوي على Lactoferrin ، وله فوائد عدة، من بينها:

المساعدة في امتصاص الحديد، ويعتبر من المواد المضادة للأكسدة، ويفيد في علاج مشاكل المعدة، ويساعد في زيادة المناعة ضد البكتيريا والفيروسات، ولذلك لا بأس من إكمال الجرعات التي وصفها لك الطبيب، وليس له ضرر على الجنين، وهو يفرز بشكل طبيعي في حليب السرسوب، وفي سوائل العين، والجهاز الهضمي، والجهاز التنفسي.

ونسبة هيموجلوبين 11.5 تعتبر نسبة جيدة، ولا تعانين من فقر الدم، حيث أن نسبة الهيموجلوبين تعتبر مقبولة إذا كانت 10.5 فأكثر عند الحوامل، ويمكنك تحسين النسبة بتناول البروتين الحيواني والنباتي، والأرواق الخضراء دون الحاجة إلى تناول حبوب الحديد، مع الاستمرار في تناول حبوب فوليك أسيد وتناول كبسولات فيتامين D، وشرب المزيد من الحليب، وتناول منتجات الألبان.

والحبة بجوار الأذن هي غدة ليمفاوية لا ضرر منها ولا خوف، وهي في الأصل جزء من الدورة الليمفاوية التي تتكون من غدد وأوعية ليمفاوية تساعد في سحب رشح الخلايا حتى يصل ذلك الرشح إلى الدورة الدموية قرب القلب، ويحدث التهاب في تلك الغدد ولا تعود لحجمها الأصلي، فبعد أن كانت مثل حبة العدس والسمسم أصبحت من حبة البازلاء أو الفول الصغيرة، ولا قلق منها ولا خوف طالما أن عدد كرات الدم البيضاء طبيعية وأقل من 10000 .

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً