الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بعدم انتظام في ضربات قلبي، ما توجيهكم؟
رقم الإستشارة: 2389706

911 0 43

السؤال

السلام عليكم

أنا طالبة جامعية بعمر 20 سنة، أشعر بعدم انتظام في ضربات قلبي، بداية حصل لي الأمر قبل سنة تقريباً، وكانت هذه فترة اختبار مهم بالنسبة لي، شعرت فيها بالإرهاق وتكرر معي عدم الانتظام بنبضات القلب.

يعني أن الأمر يكون عبارة عن (3 أو 4 نبضات طبيعية ونبضتين سريعتين وهكذا)، وبعدها كان يتكرر في مواقف أكون مضغوطة فيها، ولكن بفترات متباعدة وبشكل بسيط، لكن بآخر فترة وتحديداً الآن مع زيادة الضغط بالجامعة أصبح الأمر يتكرر عندي تقريباً كل أسبوع مرة أو مرتين، خصوصاً حين أستلقي على الفراش، وصار الأمر مزعجاً.

أشعر بنبضات قوية كأن قلبي يهوي مع كل دقة، وأحس بشيء غير مريح بقلبي وكأنه مشدود أو كأنه فيه صوت أو شيء غريب، أسمع صوت النبض أغلب الوقت، وخصوصاً عند الاسترخاء مثل ما قلت، وأحياناً أحس كل جسمي ينبض مع قلبي، وفي مرات أحس بجسمي يتحرك مع النبض، يعني كأنه يداي أو رأسي يتحركون مع النبض أيضاً، وأشعر بعدها بتعب وإرهاق ودوخة خفيفة أو ثقل بالرأس.

أحاول أغير من وضعية نومي، وأحياناً أقرأ كتاباً، أو أفتح فيديو أو أشغل نفسي بشيء آخر، بحيث أشتت انتباهي عن هذا الأمر، وقتها ممكن يخف الأمر بشكل قليل لكن لا يختفي أبداً، ويظل يضايقني.

علماً أنه ليس عندي مخاوف أو قلق من الموت أو من مرض مثلاً، وممكن أتخوف من بعض المواقف الاجتماعية التي تتطلب مني إنجازا أمام الآخرين مثل تقديم (بريزنتيشن)، لكن هذا الخوف لا يعطلني عن أن أنجز الأمر الذي علي أو أشترك بالأعمال المختلفة.

أتمنى أن تساعدوني، ربنا يكرمكم ويجزيكم كل خير.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ليلى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في استشارة سابقة والتي رقمها (2381249) تحدثت عن نفس هذه الأعراض المزعجة بالنسبة لك، وكأن لديك أيضاً شيئاً من المخاوف، وهذه الضربات في القلب التي تزعجك تسمى بالخوارج الانقباضية، وهي عملية فسيولوجية طبيعية جداً وليست دليلاً على وجود مرض في القلب، لكن حتى تطمئني أكثر أرجو أن تذهبي إلى طبيبة المركز الصحي كما ذكرت لك فيما سبق.

الطبيبة ستقوم بإجراء بعض الفحوصات للتأكد من نسبة الدم لديك لأن فقر الدم أحياناً يؤدي إلى تسارع في ضربات القلب أو عدم انتظام في ضربات القلب، كذلك معرفة مستوى هرمون الغدة الدرقية، لأن زيادة إفراز هذا الهرمون تؤدي أيضاً إلى ظهور الخوارج الانقباضية، وربما تسارع في ضربات القلب، والطبيبة أيضاً سوف تقوم بإجراء تخطيط للقلب، هذه الفحوصات بسيطة جداً وسوف تساعدك كثيراً وتجعلك أكثر طمأنينة.

بعد ذلك أنصحك بتجنب شرب الشاي والقهوة، لا مانع من كوب شاي واحد في الصباح لكن الإكثار في الشاي والقهوة ونسبة لوجود الكافيين هذا يؤدي إلى الخوارج الانقباضية.

تجنبي القلق والضغوطات النفسية بقدر المستطاع، الجئي إلى النوم الليلي المبكر لأن ذلك يساعد كثيراً ويقضي على الإجهاد النفسي والجسدي، مارسي أي رياضة، خاصة رياضة المشي وجدت أنها مفيدة جداً.

كذلك تمارين استرخائية ارجعي إلى استشارة إسلام ويب والتي رقمها (2136015) ستجدين كل تفاصيل تمارين الاسترخاء وهي ذات فائدة رائعة ومفيدة ومطلوبة في حالتك، فأرجو أن تطبقيها.

أنا فيما مضى وصفت لك تناول عقار زوالفت واندرال، لكن الآن لا أرى هنالك حاجة للزوالفت، ويمكن أن تتناولي الاندرال، وحين تذهبين إلى الطبيبة قطعاً ستصفه لك، دواء بسيط جداً وأنت تحتاجين إليه بجرعة 10 مليجرام صباحاً ومساءً لمدة شهر ثم 10 مليجرام صباحاً، لمدة شهر آخر ثم بعد ذلك يمكن استعماله عند اللزوم.

نسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مجهول ماجد

    جزاك الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً