ما سبب نزول إفرازات ودم بعد إكمال النفاس؟
رقم الإستشارة: 2392850

493 0 31

السؤال

سلام عليكم

ولدت ولادة قيصرية قبل شهر ونصف، ولم أستطع إرضاع طفلتي، استمر دم النفاس أسبوعين وبعدها طهرت، وعندما أتممت الأربعين نزلت مني إفرازات مصحوبة بدم، وهي مستمرة منذ أسبوع.

علما أن الحليب لم ينشف، مع أني لم أرضع أبدا، هل هذه الإفرازات بسبب الحليب؟ هل يجب أن أخذ دواء لتنشيفه؟ وهل هذا الدم يفسد الطهارة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سجى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمد لله على سلامتك، ونسأله عز وجل أن يجعل المولودة قرة عين لك.

عندما لا تقوم السيدة بإرضاع ولديها، فإن الدورة الشهرية الأولى تنزل بعد 6 أسابيع من الولادة تقريبا، لذلك ومن ناحية طبية وعلمية فإن أي دم ينزل في هذه الفترة يجب اعتباره دم حيض أو دورة شهرية.

وقد لا تنتظم الدورة بعد ذلك لبضعة أشهر، وخاصة إذا استمر ارتفاع هرمون الحليب في جسم السيدة، أو إذا استمر وجود الحليب في الثدي، وهذا يعتبر أمرا طبيعيا، بمعنى أوضح: إن استمرار نزول بعض الإفرازات الحليبية من الثدي في الأشهر القليلة التالية للولادة عند السيدة غير المرضع، يعتبر أمرا مقبولا ولا يدل بالضرورة على وجود مشكلة، ولذلك فإن نصيحتي لك هي بالانتظار لمدة 3 أشهر على الأقل فقد تجف هذه الإفرازات الحليبية من تلقاء نفسها ومن دون علاج، مع الحرص على عدم عصر الثدي ولا تدليكه؛ لأن هذا قد يثير غدد الحليب ويرفع من مستوى هرمون الحليب في الجسم.

إذا استمر إفراز الحليب بعد 3 أشهر، فهنا يمكن عمل تحليل لهرمون الحليب، وإعطاء دواء لتنشيف الإفرازات الحليبية.

وبالنسبة لسؤالك عن آخر دم نزل عليك؛ فيمكنك مراسلة مركز الفتوى؛ لأنه المختص بمثل هذه الأمور، وذلك على الرابط التالي:
http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/index.php

أسأل الله عز وجل أن يمتعك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً