الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من التهاب الحلق وانتفاخ الغدد اللمفاوية، ما علاج ذلك؟
رقم الإستشارة: 2395739

1526 0 30

السؤال

السلام عليكم

كنت أعاني من التهاب في الحلق والحنجرة، مع انتفاخ الغدد اللمفاوية تحت الفك، ذهبت للطبيب فوصف لي مضادا حيويا فبدأت حالتي في التحسن منذ اليوم الأول من تناوله، وعند انتهاء المضاد الحيوي ذهب التهاب الحلق، وما زال التهاب أسفل الحنجرة.

مرت 4 أشهر مع انتفاخ الغدد، وعند تناول المضاد الحيوي تعود الغدد إلى مكانها الأصلي شيئا ما، علما أنني أعاني من ضعف العظلات وآلام المفاصل، ما الحل?

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mohamed حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

لا داعي للقلق طالما أن الغدد اللمفاوية تصغر عند العلاج وتكبر مجددا، حيث أن هذا ينفي أن يكون سببها ورميا.

الأغلب أن السبب هو التهاب مزمن في البلعوم، يتسبب في هذا الارتكاس المناعي المتكرر في العقد اللمفاوية الرقبية، وتحت الفك السفلي, وبالطبع الآلام العضلية والمفصلية ترافق أي حالة التهابية.

يجب مراجعة اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة لإجراء مسحة جرثومية من البلعوم، وتحديد نوع الجراثيم المرضية، ثم إجراء اختبار تحسس دوائي لهذه الجراثيم لتحديد المضاد الحيوي المناسب لحالتك, ثم الاستمرار على المضاد الحيوي للفترة المناسبة التي يراها طبيبك، وعدم إيقاف العلاج بمجرد تحسن الأعراض، حيث أن هذا يؤدي لعودة جراثيم مقاومة للمضاد الحيوي الذي تم إيقافه.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً