الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر أني سيغمى علي في أي لحظة!
رقم الإستشارة: 2404179

874 0 31

السؤال

السلام عليكم

أرسلت لكم لحيرتي الشديدة؛ فأنا أعاني منذ 4 سنوات من دوخة غريبة، وكأنني سيغمى علي، لكن لا يغمى علي. تأتيني خصوصا عندما أجلس على كرسي ليس له ظهر، أو عندما أقف لأجلس، وأحيانا عندما أكون جالسة أشعر أن رأسي سيقع فأسنده.

أتعبني جدا هذا الشعور، ويخيفني جدا؛ لأنني أحيانا أشعر أنه في أي لحظة سيغمى علي وأموت، وأخاف جدا من هذا الشعور.

عملت فحوصات كثيرة، وتبين أن عندي ديسكا في الرقبة. وفحوصات القلب والأذن سليمة، وذهبت لجميع التخصصات؛ فمنذ 3 سنوات عملت رنينا للرأس، وكان سليما، هل يلزم إعادته؟ أخاف أن يكون ما يحصل معي ناتجا عن نقص تروية دماغية أو قلبية أو مقدمات لجلطة -لا سمح الله-.

سؤال آخر: تصيبني -مرة تقريبا في الشهر أو الشهرين- نبضة غريبة خارجة عن النبض الطبيعي تخيفني وترعبني وتتعبني، ويتعب نفسي منها، هل هي خطيرة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ليلى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كثيرا ما تعاني السيدات من هبوط في الضغط مرتبط بالوقوف المباشر من وضع الرقاد، ويصحب ذلك الهبوط الشعور بالدوخة، والإحساس بالإغماء، ويعرف ذلك طبيا postural hypotension ، ويسمى أيضا Orthostatic Hypotension ويحدث ذلك بسبب انسحاب جزء كبير من الدورة الدموية إلى الساقين أثناء الوقوف، وقد يصل ضغط الدم عند قياسه إلى 90 / 60 أو أقل، وقد يزيد من ذلك الشعور وجود فقر دم ونقص لبعض الفيتامينات مثل فيتامين D وفيتامين B12.

فإذا كنت تعاني من هبوط الضغط بشكل عام، ويقل ضغطك عن 100 / 70 فأنت تعاني من تلك الحالة، أما إذا كان ضغطك 120 / 80 في المتوسط؛ فلا قلق -إن شاء الله-، ومن الأعراض المصاحبة لحالة هبوط الضغط: وجود زغللة في العيون، والشعور بالغثيان والدوار، والشعور بالضعف العام والإرهاق.

ومما يساعد في استرداد الوعي، وضبط مستوى الأملاح المعدنية في الجسم، وعودة الضغط إلى طبيعته: الاستلقاء على الظهر، مع رفع الأقدام لعدة دقائق، مع أهمية تناول بعض المخللات والأجبان المالحة، والتي تعتبر من فواتح الشهية، مع شرب المزيد من الماء والعصائر الطازجة، وأخذ قسط كاف من الراحة، والنوم الجيد ليلا مدة لا تقل عن 6 إلى 8 ساعات.

مع ضرورة فحص صورة الدم CBC وفحص فيتامين (د)، وفيتامينB12، وفحص الهرمون المحفز للغدة الدرقيةTSH ؛ لأن فقر الدم ونقص فيتامين د وفيتامين b12 يؤدي إلى الدوخة والغثيان والشعور بالإغماء، ثم تناول العلاج والمقويات حسب نتيجة التحليل، وفي حال تعذر الفحص خصوصا فيتامين (د) يمكنك أخذ حقنة فيتامين د جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين د الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12أسبوعا، وتناول أحد مقويات الدم، والإكثار من شرب الحليب، وتناول منتجات الألبان.

ولعلاج الديسك التحفظي دون الحاجة إلى جراحة: من المهم أن تكون الوسادة مريحة ولا تؤدي إلى شد عضلات الرقبة، ويمكنك الاستعانة بمثبت الرقبة الناعم soft collar وارتدائه طوال النهار أثناء الحركة، وتركه ليلا، والنوم على وسادة متوسطة لا بالمرتفعة ولا بالمنخفضة، مع تجنب ثني الرقبة لمتابعة الجوال والتليفزيون، بل يجب دائما أن تكون الرقبة على استقامتها، ويساعد في ذلك كما قلنا دعامة الرقبة اللينة soft collar

ولعلاج الألم في عضلات الرقبة والصداع: يمكنك تناول كبسولات celebrex 200 mg مرتين يوميا لمدة 10 أيام، مع تناول حبوب أو كبسولات باسطة للعضلات مثل muscadol أو myolgin ثم عند اللزوم بعد ذلك.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً