الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأصوات المفاجئة تشعرني بالخوف والارتجاف، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2410166

67 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

عمري 21 سنة، أعاني الخوف والارتجاف البسيط، فعندما يطرق علي الباب بقوة وبطريقة مفاجئة أرتجف وأخاف لثوان قليلة، وكذلك لو سمعت صوتا عاليا فجأة، أو سقط شيء على الأرض، أرتجف وتتسرع دقات قلبي، فهل يمكنكم مساعدتي في حل مشكلتي؟

وشكرا لكم، وجعل الله ما تقدمونه من أجلنا هنا في موقع إسلام ويب في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هشام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأنت تعاني من درجة بسيطة من القلق، ودائمًا الأشخاص الذين يكون لديهم قلق يتضايقون جدًّا من الأصوات العالية، ويشعرون بعدم الارتياح، وحدوث الارتجاف والخفقان أيضًا هي من أعراض القلق والتوتر، وهذا ما يحصل معك، ولكن -الحمد لله وكما ذكرت - هي بسيطة ولا تستمر لفترة طويلة.

فيجب عليك أولاً التجاهل - رقم واحد - والثاني: أن تعمل أشياء تؤدي إلى الاسترخاء، ومن الأشياء التي تؤدي إلى الاسترخاء هي ممارسة الرياضة - أخي الكريم - ممارسة الرياضة باستمرار - كالمشي مثلاً - يوميًا لمدة نصف، أو إجراء تمارين في المنزل لمدة ساعة يوميًا، تؤدي إلى الاسترخاء.

ثالثًا: المحافظة على الصلاة، وبالذات الصلاة في المسجد، وقراءة القرآن، اجعل لك وردًا من القرآن يوميًا، والدعاء والذكر - خاصة أذكار الصباح والمساء وأذكار النوم، والصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- بكثرة - فهذه كلها أمور تؤدي إلى السكينة وراحة البال، وبالتالي تُقلِّلُ أعراض القلق والتوتر عند الشخص.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً